۱۱۳مشاهدات
لكن مصدرا أمنيا عراقيا كشف أسماء القياديين البارزين في تنظيم الدولة الاسلامية الذين أعلنت البنتاغون مقتلهم.
رمز الخبر: ۲۴۴۱۰
تأريخ النشر: 20 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أعلنت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) مقتل عدد من قادة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في شمال العراق في ضربات جوية نفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة منذ منتصف نوفمبر، في ضربة قاسية للتنظيم المتطرف.

وقال الأميرال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الدفاع في بيان «استطيع ان أؤكد انه منذ منتصف نوفمبر، نجحت ضربات هادفة نفذها التحالف في قتل عدد من كبار قادة ومسؤولين من مستوى ادنى في تنظيم الدولة الاسلامية».ولم يحدد البيان هويات القتلى او مواقع الضربات.

لكن مصدرا أمنيا عراقيا كشف أسماء القياديين البارزين في تنظيم الدولة الاسلامية الذين أعلنت البنتاغون مقتلهم.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) انه تم التأكد من مقتل نائب زعيم تنظيم الدولة الاسلامية حجي معتز وهو مقدم في الجيش السابق وشهير باسم «ابومسلم التركماني» والذي يترأس المجلس العسكري للتنظيم وقد قتل في غارة جوية في شرق قضاء تلعفر.

وأضاف ان من بين القيادات القتلى أمير الموصل في التنظيم رضوان طالب حمود وكذلك عنادالله ملا غيض (عبدالباسط) وهما من كبار قيادات التنظيم عسكريا.واوضح ان القتلى الثلاثة لقوا حتفهم في غارات جوية نفذت بين الثالث والتاسع من الشهر الجاري.

وقال الاميرال كيربي «نعتقد ان خسارة هؤلاء القادة المهمين ستؤثر على قدرة التنظيم على قيادة وتوجيه عملياته الحالية ضد قوات الامن العراقية، بمن فيها القوات الكردية وغيرها من القوات المحلية».

ويأتي هذا التطور فيما تواصل قوات البشمركة الكردية عمليتها «الاكبر» في شمال العراق التي ادت الى فك حصار تنظيم الدولة الاسلامية لجبل سنجار، بدعم من طيران التحالف الدولي.وتحاول القوات الكردية تأمين محيط الجبل حيث توجد مئات العائلات الايزيدية المحاصرة منذ اشهر من قبل التنظيم الذي تقول الامم المتحدة انه ارتكب «ابادة» بحق هذه الاقلية الدينية خلال الصيف الماضي.

وبدأت عملية فك الحصار بعد تمهيد جوي باكثر من 50 غارة لطيران التحالف. وقال مستشار مجلس الامن القومي الكردي مسرور بارزاني «وصلت قوات البشمركة الى جبل سنجار وتم رفع الحصار عن الجبل»، مشيرا الى ان العملية العسكرية ادت الى استعادة السيطرة على نحو 700 كلم مربع من الاراضي التي كانت بيد تنظيم الدولة الاسلامية.

وافاد بيان للمجلس ان العملية شارك فيها ثمانية آلاف عنصر كردي، ما يمثل «اكبر هجوم عسكري ضد تنظيم الدولة الاسلامية، والاكثر نجاحا».وقال فيصل صالح احد الايزيديين الموجودين على الجبل «القوات الكردية استطاعت تحرير %70 من المناطق المحيطة بجبل سنجار.. لكن مازال الجانب الجنوبي من قضاء سنجار بيد داعش».

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: