۸۹مشاهدات
أعلن البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك أنطاكية
رمز الخبر: ۲۴۳۶۳
تأريخ النشر: 18 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : أعلن البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك أن مستقبل العالم مرتبط بأن تكون سوريا بلد السلام والأمان والمحبة والتعاون، مشيرا إلى أن الأفكار التكفيرية خطر على العالم وليس على سوريا فقط إذ أن قلب المعركة فيها ولكنها أتت من الخارج.

لحام في مقابلة مع التلفزيون العربي السوري قال إن سوريا ستتجاوز محنتها بتعاون أبنائها داعيا الدول المعتدية عليها إلى الكف عن ذلك وإعطائها السلام.

كما بين لحام أن دور رجال الدين من كل الطوائف هو محاربة الفكر التكفيري ونشر مبادئء التسامح والمحبة، مؤكدا ضرورة تقوية اللقاءات الدينية وزيادة الوعي وصنع خارطة طريق لمواجهة الخطر التكفيري الكبير.

وكشف لحام أنه سيتم اطلاق شمعة اسمها "شعلة الأمل والسلام لسوريا" بمناسبة عيد الميلاد ستوزع في سوريا والمنطقة ومبادرة بمختلف اللغات من أجل السلام في سوريا، معربا عن أمله أن يكون عيد الميلاد هذا العام أملا جديدا في قلب كل سوري وكل محب لسوريا.

وأوضح لحام أن تهجير المسيحيين من المنطقة هو أداة لإيجاد فكر تكفيري والتقوقع لمصلحة الاحتلال الإسرائيلي وبالتالي سيكون الإنسان العربي مهددا، داعيا المسيحيين إلى البقاء ببلدانهم في المشرق مهد الحضارات كي لا يصبح مجزأ ومبعثرا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: