۱۸۹مشاهدات
توعدت جماعة "داعش" في مقطع فيديو منسوب لها بتنفيذ هجمات في تونس التي من المقرر أن تشهد جولة حاسمة في الانتخابات الرئاسية الأحد المقبل.
رمز الخبر: ۲۴۳۴۶
تأريخ النشر: 18 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : مقطع الفيديو الذي بث على أحد مواقع الإنترنت تحت عنوان "رسالة إلى أهل تونس″ ولم يتسن لوسائل الإعلام التأكد من صحته من مصدر مستقل حمل أيضاً إدانة لتنظيم الانتخابات في تونس وتبنت فيه الجماعة اغتيال المعارضين شكري بلعيد ومحمد البراهمي عام 2013.
وخلال المقطع (بلغت مدته 7 دقائق و17 ثانية) قال متحدث يرتدي زياً عسكرياً ومدججاً بالسلاح: "يا أهل تونس بهذه الانتخابات يدعونكم إلى الكفر.. يدعونكم إلى الشرك.. أفبحكم الجاهلية تبغون؟ مالكم كيف تحكمون؟"
ومضى الرجل الذي قدمه الفيديو على أن اسمه "أبو مقاتل" قائلا: "رسالتي إلى طواغيت تونس وعساكرها: بيننا وبينكم السلاح() نعم يا طواغيت نحن من اغتال شكري بلعيد و(محمد) البراهمي".
"أبو مقاتل" قال أيضاً "باذن الله سنعود" قبل أن يتحدث مقاتل أخر إلى من أسماهم بـ "الطواغيت" وخلفه راية "داعش" السوداء قائلا: "والله العظيم لن يشفي صدورنا إلا ذبح هؤلاء المرتدين والشرب من دمائهم.. والله نحن قادمون إليكم بالمفخخات وبالسلاح والكلاشينكوف ولن نسكت حتى نرفع راية التوحيد".
واغتيل الأمين العام لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد المعارض (يسار) في تونس شكري بلعيد في 6 فبراير/شباط 2013 واندلعت احتجاجات اجتماعية في عدد من المدن تطالب بالكشف عن الجهة المسؤولة عن أول اغتيال في البلاد والذي ما يزال لغزا حتى الساعة.
وباغتيال النائب بالمجلس الوطني التأسيسي والمنسق العام للتيار الشعبي (قومي) محمد البراهمي في 25 يوليو/تموز من العام نفسه أمام منزله تفاقمت الاحتجاجات ودخلت البلاد في أزمة سياسية خانقة استدعت إقرار حوار وطني.
ويتنافس الرئيس الحالي المنصف المرزوقي (مستقل) مع مرشح حركة نداء تونس (وسط) الباجي قائد السبسي في جولة الحسم لانتخاب رئيس جديد لتونس الأحد المقبل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: