۱۴۳مشاهدات
قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أن بعض "الأوساط" داخل النظام السعودي تدعم الأنشطة الإرهابية في المملكة.
رمز الخبر: ۲۴۳۲۲
تأريخ النشر: 17 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل أن بعض "الأوساط" داخل النظام السعودي تدعم الأنشطة الإرهابية في المملكة.
وفي مقابلة مع صحيفة عرب تايمز أكد سعود الفيصل أن الرياض تسعي لوضع الحد من الأنشطة الإرهابية التي بإمكانها أن تشكل تهديدات أمنية خطيرة ضد حلفائها الغربيين.
وقد شن الأمن السعودي حملة واسعة في جميع أنحاء المملكة أدت لاحتجاز العشرات من رجال الدين المنتمون لمذهب محمد عبد الوهاب الذين كانوا يحثون الشباب السعوديين الي الانضمام الى المنظمات التكفيرية للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد.
فيما أعتبر العديد من المراقبين تصريحات الفيصل مثيراً للسخرية مشيراً الي الدور السعودي في الأزمة السورية وتورطها في دعم المجموعات المسلحة الإرهابية كشف تقرير سري الإسرائيلي، أن رئيس المخابرات السعودية الأمير بندر بن سلطان لعبت دوراً حاسماً في تعزيز الحركات الإرهابية في العراق وسوريا.
و ايضا كشفت مصادر امنية امريكية بأن الملف السوري لدعم الميليشيات كان 21 شهراً في حوزو تركيا و قطر و بعد ان فشلت تركيا و قطر في مشروع اطاحة بشار الاسد انتقل الملف الى السعودية و استلمه بندر بن سلطان و شكل مجموعات ارهابية عديدة كـ "جبهة النصرة" و غيرها و بعد فشل جبهة النصرة السعودية اسست تنظيم الدولة الاسلامية و دعمتها بالمال و السلاح طوعاً من الولايات المتحدة و الاسرائيل حفاظاً على مصالحهم في المنطقة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: