۱۲۹مشاهدات
في خطوة تحمل الكثير من الدلالات يزور القاهرة وفد سوري برئاسة ابن عم الرئيس بشار الأسد وسط تباين الآراء حول ما إذا كانت الزيارة محصورة بدعوة الأكاديمية المصرية في الاسكندرية لنظيرتها السورية في اللاذقية أم أنها ستتضمن لقاءات مع مسؤولين مصريين من بينهم مقربين من الرئيس السيسي.
رمز الخبر: ۲۴۳۱۸
تأريخ النشر: 17 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : وصل القاهرة وفد سوري برئاسة عماد الأسد رئيس الأكاديمية البحرية في اللاذقية وابن عم الرئيس السوري بشار الأسد.

ويلتقي الوفد الذي لم تتأكد المعلومات حول هوية أفراده، عدداً من المسؤولين والشخصيات المصرية خلال الزيارة التي تستمر عدة أيام. وصرحت مصادر مطلعة بأن الوفد وصل على متن طائرة سورية آتية من دمشق. ويضم خمسة أفراد لبحث تطورات الوضع في سوريا، على ضوء الموقف المصري الذي يؤيد الحل السياسي لأزمتها.

ونقل مراسل الميادين عن مصادر في وزارة الخارجية المصرية أن ليس لديها معلومات حول الزيارة التي بحسب قولها "تأتي تلبية لدعوة الأكاديمية البحرية المصرية في الإسكندرية لمناقشة بعض الأمور التعليمية وليست لها أبعاد سياسية". إلا أن مصادر أخرى أكدت أن الوفد سيجري لقاءات مع عدد من المسؤولين المصريين سواء في جهاز المخابرات أو بعض المقربين من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وذلك تمهيداً لفتح حوار ما بين الحكومة السورية والمعارضة السورية الموجودة في مصر أو التي يمكن دعوتها إلى القاهرة.

وتأتي هذه الزيارة بعد أيام فقط من نشر صحيفة "الأهرام" شبه الرسمية المقربة من مؤسسة الرئاسة مقالاً تضمن دعوة واضحة لمصر لاستقبال شخصيات في النظام السوري كما تستقبل المعارضة لتكون ذلك بمثابة الخطوة لإطلاق حوار بين الطرفين من أجل حل الأزمة السورية وتقريب وجهات النظر بين المواقف السورية المختلفة.
المصدر: الميادين
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار