۱۳۷مشاهدات
أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن علاقات الجمهورية الإسلامية في ايران واسعة جدا مع تركيا، مشيرا الى انه بحث مع نظيره التركي مولود جاويش اوغلو ضرورة وقف الحرب في سوريا.
رمز الخبر: ۲۴۳۱۶
تأريخ النشر: 17 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : قال ظريف في مؤتمر صحفي مشترك في طهران مع اوغلو إن علاقات الجمهورية الإسلامية في إيران مع تركيا واسعة جدا ولا سيما في المجالات الاقتصادية والسياسية، مبينا أن لدى البلدين وجهات نظر مشتركة في العديد من القضايا الاقليمية.

واضاف إن زيارة وزير الخارجية التركي الى ايران هي بداية لتطوير العلاقات بين البلدين الصديقين، موضحا أن تركيا لعبت دورا للوصول بالمفاوضات النووية بين ايران والدول الست الى ما وصلت اليه، مشيرا الى أن تركيا سبق لها ان استضافت المحادثات النووية وأن ايران اجرت مفاوضات جيدة هناك.

وتابع ظريف: ايران اجرت في جنيف لقاءات ثنائية ومن المقرر ان تجري اليوم محادثات مع الوفدين الصيني والروسي، ونعتقد ان العالم بحاجة للتفاهم مع ايران.

وصرح وزير الخارجية الإيراني انه بحث مع نظيره التركي ضرورة وقف الحرب في سوريا، موضحا أن ايران وتركيا تأملان بتعاون دول المنطقة من اجل الامن والاستقرار فيها.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي انه بحث مع نظيره الايراني القضايا الاقليمية وتنمية العلاقات بين البلدين، اضافة الى بحث القضايا المتعلقة بالعراق وسوريا.

واشار جاويش اوغلو الى أن ايران وتركيا تحملتا اضرارا كبيرة بسبب الارهاب، موضحا أن لدى البلدين ارادة جادة في مكافحة الارهاب.

وحول البرنامج النووي الايراني قال اوغلو ان تركيا تعارض الاسلحة النووية وتدعم البرامج السلمية للطاقة النووية، مبينا أن بلاده تدعم البرنامج السلمي لايران وتقف دائما بجانبها في المحادثات ولم تدعم او تقبل الحظر ضدها.

وحول الشان العراقي اعرب وزير الخارجية التركي عن امله بان يتمتع العراق بسيادته وان تشارك كافة مكوناته في ادارته، على حد قوله.

ووصل الى طهران اليوم وزير الخارجية التركي مولود جاويش اوغلو، فيما يواصل رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري ورئيس الحكومة السورية وائل الحلقي لقاءاتهما مع المسؤولين الإيرانيين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: