۲۰۴مشاهدات
وکان في استقبال الجبوري في مطار مهرآباد بطهران النائب الاول لرئیس مجلس الشوری الاسلامي محمد حسن ابو ترابي الذي اشار الی وجهات نظر البلدین حول القضایا السیاسیة والمصالح المشترکة.
رمز الخبر: ۲۴۳۰۳
تأريخ النشر: 17 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: بدأ رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري يوم الثلاثاء، مباحثات مع نظيره الايراني رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني في طهران.

وتستغرق زيارة الجبوري ثلاثة ايام يلتقي خلالها المسؤولين في الجمهورية الاسلامية لبحث الامن الاقليمي وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين ايران والعراق وتنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين.

واعلن احمد محجوب المستشار الاعلامي لرئيس مجلس النواب العراقي، إن الجبوري سيبحث مع المسؤولين الايرانيين الأوضاع الأمنية في المنطقة.

هذا ومن المقرر ان يلتقي الجبوري الرئيس الايراني في وقت لاحق.

وکان في استقبال الجبوري في مطار مهرآباد بطهران النائب الاول لرئیس مجلس الشوری الاسلامي محمد حسن ابو ترابي الذي اشار الی وجهات نظر البلدین حول القضایا السیاسیة والمصالح المشترکة.

وقال: ان قائد الثورة الاسلامیة حدد استراتیجیة جمهوریة ايران الاسلامیة في تعزیز العلاقات مع الدول الاسلامیة سیما البلد الصدیق والشقیق العراق.

واضاف ابو ترابي، ان القیادة وکبار المسؤولین الايرانيين یرون ان قوة العراق، هي قوة الجمهوریة الاسلامیة وأمن العراق هو أمن العالم الاسلامي.

واشار الی ان اعداء العراق هم اعداء الدول الاسلامیة، مؤکدا ان ایران تقف وبکل قدراتها الی جانب الشعب العراقي والحکومة المنبثقة من صنادیق الاقتراع.

وقال النائب الاول لرئیس مجلس الشوری الاسلامي انه من دواعي سرورنا وفخرنا ان البرلمان العراقي الذي یضم جمیع التیارات والاطیاف المختلفة، یعتبر رمزا لوحدة العراق، ونثمن دور البرلمان الحالي ورئاسته في تشکیل حکومة الوحدة العراقیة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: