۱۱۹مشاهدات
نددت الخارجیة الایرانیة بحادث احتجاز الرهائن في العاصمة الاسترالیة سیدني وانهتها الشرطة بعملية اقتحام، مؤكدة ان استخدام اسالیب غیر انسانیة وخلق حالة من الخوف والرعب باسم الدین الاسلامي امر لا یمکن تبریره مطلقاً.
رمز الخبر: ۲۴۲۴۰
تأريخ النشر: 16 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : اعربت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضیة افخم عن استغرابها ازاء الاخبار غیر الدقیقة والمبتورة التي تنشر حول هذا المهاجر الایراني، وقالت ان السوابق والحالة النفسیة لهذا الشخص الذي هاجر الی استرالیا قبل عقدین، قد تم التطرق اليها مرارا مع المسؤولین الاسترالیین.

واکدت افخم ان حالة مختطف الرهائن کانت واضحة للمسؤولین المعنیین في استرالیا.

هذا وكانت السلطات الاسترالية قد أنهت عملية احتجاز الرهائن في سيدني بقتل المحتجز ورهينتين وجرح عدد اخر، وفيما رشحت العديد من المعلومات حول شخصية المنفذ والتي اكدت انه لم يكن طبيعيا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار