۶۷مشاهدات
تقول المصادر أن عمليات تدريب الاحتياط تواصلت خلال العدوان الأخير على قطاع غزة ، حيث تم الدفع بعشرات وحدات الاحتياط للقيام بمناورات في المنطقة الشمالية.
رمز الخبر: ۲۴۲۰۷
تأريخ النشر: 15 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : كثفت اسرائيل في الفترة الأخيرة من تدريبات قوات الاحتياط بصورة كبيرة، وتتركز هذه التدريبات على "حرب العصابات" والقتال في المناطق المكتظة بالسكان، وهذا الأمر سيستمر في العام 2015، وذكرت مصادر لـ (المنــار) نقلا عن دوائر أمنية أن هذه التدريبات هدفها تجهيز وحدات من الاحتياط للتعامل في حالات الطوارىء مع أية معركة قد تندلع على الجبهة الشمالية، وايضا سيتم الاستفادة منها في حال اندلاع مواجهة في المنطقة الجنوبية، ويحاول الجيش الاسرائيلي أن يدفع بوحدات الاحتياط الى المناطق المناطق الشمالية للتدرب والتعرف أكثر على المنطقة.
وتقول المصادر أن عمليات تدريب الاحتياط تواصلت خلال العدوان الأخير على قطاع غزة ، حيث تم الدفع بعشرات وحدات الاحتياط للقيام بمناورات في المنطقة الشمالية، تقوم على الاشتباك المباشر والقتال على طول الشريط الحدودي، ومن المتوقع أن تزداد عمليات التدريب التي ستخضع لها وحدات الاحتياط، تحضيرا لها لأية حرب قادمة.
وتضيف المصادر أن هناك أهمية كبيرة لتكثيف تدريب وحدات الاحتياط بشكل يتلاءم مع تضاريس الجبهة الشمالية، لأن أية مواجهة قادمة على هذه الجبهة، تعني وضعا خطيرا ومخنلفا كليا عما مرت به اسرائيل في الجبهة الجنوبية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار