۱۰۳مشاهدات
قالت " CNN" في تقرير لها، إن "مسلحي تنظيم داعش وزعوا، مساء امس الجمعة، منشوراً جديداً على عدد من المساجد بمدينة الموصل، شمالي العراق"، موضحة أن "المنشور الملون جاء على شكل أسئلة وأجوبة حول سبي النساء ووطئهن جنسياً".
رمز الخبر: ۲۴۱۶۵
تأريخ النشر: 10 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : منشور لداعش فيه "سبي واحتجاز النساء والاطفال من غير المسلمين ووطء النساء والفتيات من غير المسلمات حتى وإن كن مازلن في مرحلة الطفولة، وكذلك يمكن بيعهن أو منحهن كهدايا للغير" وزعه مسلحو التنظيم التكفيري على عدد المساجد في محافظة الموصل مساء أمس الجمعة .

وقالت " CNN" في تقرير لها، إن "مسلحي تنظيم داعش وزعوا، مساء امس الجمعة، منشوراً جديداً على عدد من المساجد بمدينة الموصل، شمالي العراق"، موضحة أن "المنشور الملون جاء على شكل أسئلة وأجوبة حول سبي النساء ووطئهن جنسياً".

وأضاف التقرير أن "داعش بدأ منشوره بسؤال: ما هو السبي؟"، مشيرا الى أنه "يجيب بأنه ما أخذه المسلمون من نساء أهل الحرب".

وأكد التقرير أنه "يجيب على سؤال آخر بجواز سبي الكافرات كفراً أصلياً كالكتابيات والوثنيات"، لافتاً الى أن "العلماء اختلفوا في سبي المرتدة أي التي ارتدت عن الإسلام".

وبين التقرير أن "من شروط وطء السبية أو الأمة من قبل مالكها التي وضعها داعش أنه إذا كانت بكراً فله أن يطأها مباشرةً، أما إذا كانت ثيباً فلابد من استبراء رحمها أي الانتظار عليها حتى تحيض مرة واحدة على الأقل وذلك للتأكد من أنها غير حامل".

وقالت "CNN" في تقريرها أنه "في سؤال آخر: هل يجوز وطء الأمة التي لم تبلغ الحلم؟، جاءت الإجابة: يجوز وطء الأمة التي لم تبلغ الحلم إن كانت صالحة للوطء، أما إذا كانت غير صالحة للوطء فيكتفي بالاستمتاع بها دون الوطء"، لافتة الى أن "المنشور لم يتضمن معايير تبين كيف يمكن أن تكون الطفلة صالحة أو غير صالحة لمواقعتها جنسياً".

وتابع التقرير أن "المنشور تضمن أسئلة وإجابات أخرى حول شرعية ضرب الأمة وبيعهن وإهدائهن للغير وقواعد خروجها على الرجال الأجانب دون حجاب".

وكانت وثيقة صادرة عن تنظيم "داعش" أعلنت، في (9 تشرين الثاني 2014)، انخفاضا كبيرا في أسعار بيع "الغنائم والنساء" بسبب محاصرة القوات الأمنية لموارد التنظيم، وحددت الوثيقة أسعار النساء السبايا حسب أعمارهن من (50ــ 200) ألف دينار، فيما منعت أي شخص من شراء أكثر من 3 نساء باستثناء الأجانب من الأتراك والسوريين والخليجيين.

يشار الى أن تنظيم "داعش" اصدر بعض الفتاوى التي لم تجد لها ترحيبا في محافظة نينوى بعد سيطرته على المحافظة، فقد كشف مسؤول محلي في المحافظة، في (30 تموز 2014)، بأن تنظيم "داعش" قام بفرض الزي الافغاني على أهالي مدينة الموصل وقام بسحب كافة الملابس من المحلات والمتاجر.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار