۲۰۵مشاهدات
قال رئيس الكتلة حسن سالم ان "عدد المتدربين والمستشارين العسكرين الامريكيين بالعراق تجاوز الثلاثة الاف جندي"، مبينا ان "التصريحات الامريكية لارسال 1500 جندي اجنبي اضافي لتدريب قوات الامنية مرفوضة وبمثابة الاحتلال".
رمز الخبر: ۲۴۱۵۴
تأريخ النشر: 09 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : اعتبرت كتلة الصادقون النيابية، الثلاثاء، ان  زيادة عدد المتدربين والمستشارين العسكريين الاميركيين في العراق "مبالغ" به، و ان القوات الامريكية دخلت للعراق بريا بذريعة تدريب القوات الامنية.

وقال رئيس الكتلة حسن سالم  ان "عدد المتدربين والمستشارين العسكرين الامريكيين بالعراق تجاوز الثلاثة الاف جندي"، مبينا ان "التصريحات الامريكية لارسال 1500 جندي اجنبي اضافي لتدريب قوات الامنية مرفوضة وبمثابة الاحتلال".  

واضاف سالم ان "زيادة عدد المتدربين والمستشارين العسكريين مبالغ به، فنحن ليس بحاجة الى هكذا عدد ضخم"، مشيرا الى ان "الولايات المتحدة الامريكية لم تقدم شيء للعراق لا من خلال الضربات الجوية ولا من زيادة عدد مستشاريها".

واكد ان "القوات الامريكية دخلت للعراق بريا بذريعة تدريب القوات الامنية"، مشيرا الى ان "العراقيين قادرين على تحقيق الانتصارات والقضاء على عصابات داعش وليس بحاجة الى قوات الامريكية او الاجنبية".

وأعلن القائد العسكري الاميركي الذي يشرف على جهود التحالف ضد "داعش" اللفتنانت جنرال جيمس تيري،   الاثنين الماضي، أن حلفاء الولايات المتحدة تعهدوا بارسال نحو 1500 جندي إلى العراق للمساعدة في تدريب القوات العراقية والكردية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار