۱۷۲مشاهدات
روحاني :
اعرب الرئیس روحانی عن أسفه لوجود الفساد الاداری فی البلاد و اکد علی ضرورة مکافحة الفساد الاداری الی جانب مکافحة التضخم و البطالة و الرکود الاقتصادی والسعی لتقلیص هذه الظواهر.
رمز الخبر: ۲۴۱۱۱
تأريخ النشر: 08 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية :  اضاف رئیس الجمهوریة الیوم الاثنین خلال الملتقی الوطنی لتعزیز قیم النزاهة الاداریة ومبادئ الشفافیة ومکافحة الفساد، ان الشعب الایرانی یرید التصدی الحازم والفاعل للفساد وبدون وضع اعتبار للمفسدین .

و اوضح ان التراجع أمام الفساد یعنی تعرض الثورة و النظام للخطر، و اکد ان القوانین غیر الشفافة والبیروقراطیة تخلق الفساد.

و حیا الرئیس روحانی ذکری الاربعین الحسینی وقال ان الامام الحسین (عليه السلام) هو رمز للحریة و التصدی لمظاهر الظلم و الفساد حیث ضحی بحیاته و حیاة اولاده و اصحابه فی طریق مکافحة الفساد والظلم.

و تابع قائلا ان اقامة هذا الملتقی یعد من اهم الاهداف والمواضیع المعنیة بأساس ومبدأ انطلاق الثورة الاسلامیة، حیث یطرح هذا السؤال لماذا حدثت الثورة الاسلامیة و الدوافع وراء الوقوف بوجه النظام السابق؟

و اضاف ان مکافحة الفساد و اجتثاث جذوره یندرج ضمن الاهداف السامیة الاخری کتحقیق الاستقلال و مکافحة الاستعمار و الاستبداد و اقامة الحکومة الوطنیة.

و اکد الرئیس روحانی علی ضرروة مشارکة الجمیع فی مکافحة الفساد و اضاف لا یمکن بلوغ الهدف دون مکافحة شاملة للفساد یشارک فیها المجتمع المدنی و الشعب.

و شدد ان القوانین البیروقراطیة تودی الی انتشار الفساد لذلک یجب أن تتسم جمیع القضایا و القوانین بالشفافیة لان الفساد ینتشر فی الظلام .

و اعرب رئیس الجمهوریة عن امله بأن تتکلل الجهود الرامیة الی مکافحة الفساد و اقامة مجتمع نزیه، بالنجاح داعیا جمیع المسئولین و الشعب و وسائل الاعلام و المجتمع المدنی و السلطات الثلاث الی التعاون و التضامن لمکافحة الفساد و اجتثاث جذوره من المجتمع.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: