۲۲۳مشاهدات
وقالت سلطة السكان والهجرة إن منح تأشيرات للنساء الأجنبيات هو أمر اعتيادي في المكتب وإنه لا يتم فحص هدف الزواج بين الإسرائيليين والنساء الأجنبيات.
رمز الخبر: ۲۴۰۴۴
تأريخ النشر: 07 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: اجتمعت لجنة الإتجار بالنساء والزنى في الكنيست للبحث في ظاهرة جديدة في إسرائيل في السنوات الأخيرة: إحضار عرائس شابات، وخاصة من دول الاتحاد السوفيتي، سابقًا.

ووفق معطيات ظهرت في اللجنة، حسب موقع "المصدر” الإسرائيلي، يتضح أن نحو 3000 شريكات أجنبيات، وخاصة من أوكرانيا وروسيا، يتم "إحضارهن” سنويًّا بهدف زواجهن من رجال إسرائيليين.

والقلق الأساسي الذي طُرح في اللجنة بالنسبة لهؤلاء النساء، هو أن أزواجهن "ييأسون” منهن، ويحولونهن إلى جاريات أو يورطونهن بالدعارة.

وقالت سلطة السكان والهجرة إن منح تأشيرات للنساء الأجنبيات هو أمر اعتيادي في المكتب وإنه لا يتم فحص هدف الزواج بين الإسرائيليين والنساء الأجنبيات.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: