۱۳۱مشاهدات
ودعت في بيانها جميع القادة الذين سيجتمعون في قطر خلال القمة المرتقبة، تدعوهم الى ايجاد حلولا فاعلة وناجعة ترتكز على المساواة والعدالة بين كافة مواطني دول الخليج، وتجريم المحرضين على العنف والكراهية والتمييز العنصري والديني، لما لتلك الاجراءات القانونية من تداعيات ايجابية تنعكس على وضع المجتمعات والحكومات.
رمز الخبر: ۲۴۰۴۱
تأريخ النشر: 07 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: دعت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية اصحاب السيادة والريادة والسمو المجتمعين في الدورة الخامسة والثلاثين لقادة مجلس التعاون الخليجي المرتقبة في قطر بان تتضمن اجندات الدورة القادمة جملة من القضايا الحقوقية والانسانية الهامة، سيما شؤون المجتمعات الشيعية وافرادها من مواطني دولكم المحروسة.

واضافت المنظمة التي مقرها في واشنطن ان اغلب المسلمين الشيعة في دول الخليج يعانون تضييقا احيانا وانتهاكا احيانا على صعيد الحقوق الخاصة والعامة، وهم يشعرون بالتهميش والاقصاء الذي تمارسه بعض السلطات في الخليج على خلفية مذهبية وسياسية، كانت في حقيقتها شؤون خاصة لا تتعلق بحقوق المواطنة او واجباتها.

واوضحت المنظمة في بيانها التي اطلعت وكالة نون على نسخته " لطالما كانت المذهبية الشيعية تنسحب بشكل مباشر وغير مباشر على المواطنين الخليجيين دون مبرر، فيما كانت ولا تزال بعض الجهات الدينية المتشددة تمارس كافة انواع التحريض، وبث الكراهية بين صفوف بقية المواطنين بالضد من نظرائهم الشيعة، وهو امر بات يمثل خطرا متناميا يستهدف السلم الاهلي والعيش المشترك في البلدان الخليجية، وما جرى من اعتداء ارهابي مؤخرا في منطقة الاحساء ضد مدنيين عزل شيعة كانوا يمارسون طقوسا دينية، كان ابرز دليل على ما نرمي اليه في هذا المقام.

ودعت في بيانها جميع القادة الذين سيجتمعون في قطر خلال القمة المرتقبة، تدعوهم الى ايجاد حلولا فاعلة وناجعة ترتكز على المساواة والعدالة بين كافة مواطني دول الخليج، وتجريم المحرضين على العنف والكراهية والتمييز العنصري والديني، لما لتلك الاجراءات القانونية من تداعيات ايجابية تنعكس على وضع المجتمعات والحكومات.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار