۶۷مشاهدات
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يدين "احداث القتل" التي طالت 3 مواطنين أميركيين من أصول أفريقة في الولايات المتحدة، وينتقد تدخل السفارة الاميركية في كاراكاس بالشؤون الداخلية لبلاده.
رمز الخبر: ۲۴۰۱۷
تأريخ النشر: 07 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية :  انتقد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو تدخل السفارة الأميركية في كاراكاس في سياسة بلاده، مستهجنا "تفاقم العنصرية" خلال إدارة أول رئيس أسود في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية.
وقال مادورو في لقاء تلفزيوني "إنهم يتصرفون بشكل خطير. وتدخل السفارة الأمريكية أصبح لا يطاق".
في سياق آخر دان الرئيس الفنزويلي أحداث القتل التي طالت 3 مواطنين أميركيين من أصول إفريقية في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن "هذه الحالات مروعة".
وأضاف،  "إنه حقيقة أمر مؤثر"، واصفا مقتل إيريك غارنر بالعمل "الوحشي". وكان غارنر قد ظهر في شريط مصور وهو يتنفس بصعوبة نتيجة خنق شرطي له.
وتابع مادورو قوله إن "الأمر يبدو كما لو أن العنصرية تفاقمت في الولايات المتحدة بوصول أوباما نفسه" مضيفا "هذا مؤسف. أنا أحترم أوباما شخصيا. ولكن أعتقد أنه أسير القوى الحقيقية في الولايات المتحدة".
ومنذ تولي الرئيس الراحل هوغو شافيز السلطة في 1999 توترت العلاقات الأميركية  الفنزويلية، واستمر إلى الآن تبادل الاتهامات من الجانبين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: