۱۲۳مشاهدات
قالت المصادر أن المستوى العسكري في اسرائيل لا يستبعد أن يكون هناك تسخين للمنطقة الحدودية في الفترة القادمة.
رمز الخبر: ۲۴۰۰۳
تأريخ النشر: 07 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : في إطار استيعاب الدروس واستخلاص العبر من الحرب العدوانية على قطاع غزة، ومحاولة الاستفادة من الأخطاء التي وقع فيها الجيش الاسرائيلي، ليطبقها على الحدود الشمالية مع لبنان، شهدت الأيام الأخيرة مناورات عسكرية في المنطقة الحدودية، شاركت فيها الفرقة المسماة بـ "مقتفي الأثر" التي تدربت على عملية اكتشاف الأنفاق والعبوات الناسفة، وكشف محاولات تسلل عبر الحدود الشمالية ، وذكرت مصادر لـ (المنـار) نقلا عن تقارير أمنية اسرائيلية أن هناك تشديدا على اجراء التدريبات في جميع الظروف الجوية.
وقالت المصادر أن المستوى العسكري في اسرائيل لا يستبعد أن يكون هناك تسخين للمنطقة الحدودية في الفترة القادمة. ومن بين التدريبات والمناورات التي سيتم تنفيذها، التدرب على عملية ملاحقة لخلايا من حزب الله داخل المناطق الاسرائيلية ، بعد أن تنجح في اختراق المنطقة الحدودية، وهذا خسب المصادر، يتلاءم مع تهديدات حزب الله بنقل القتال الى داخل مناطق اسرائيل الشمالية في الحرب القادمة.
وهذه التدريبات ستتعامل مع إمكانية استمرار عملية الملاحقة ضد مجموعات حزب الله لأيام وليس لساعات، وسوف تشترك في هذه التدريبات والمناورات وحدات مختلفة، بينها وحدات خاصة، بالاضافة الى وحدات من الخدمات الطبية في الجيش الاسرائيلي، ستعمل تحت اطلاق النار على اخلاء القتلى والمصابين.
وتفيد المصادر أن هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها مناورات تتلاءم مع تهديدات حزب الله، وأن الجديد فيها بأنها مناورات، لملاحقة خلايا تتسلل الى داخل اسرائيل، وأن تستغرق الملاحقة زمنا طويلا يستمر لأيام.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: