۱۲۴مشاهدات
وأكد جونز أن "القوات الأمريكية هذه المرة ستكون بعيدة عن الخطوط الأمامية وما ستقوم به هو تبادل المعلومات الاستخبارية وتقديم المشورة والمساعدة والتدريب"، مشيرا إلى أن "هناك نجاحات تحققت على يد القوات المسلحة العراقية باسترجاع قسم من الأراضي".
رمز الخبر: ۲۳۹۴۰
تأريخ النشر: 06 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: كشف سفير الولايات المتحدة في العراق ستيوارت جونز، اليوم الجمعة، عن إعطاء رئيس الوزراء حيدر العبادي "ضمانات وحصانة" من الأحكام القضائية إلى القوات الأمريكية في العراق، وأكد أن دور قوات بلاده سيقتصر على تبادل المعلومات الاستخبارية والتدريب، فيما أكد أن قوات الحشد الشعبي كان دور "مهم" في انتصارات القوات المسلحة العراقية الأخيرة.

وقال السفير الأمريكي في العراق ستيوارت جونز في تصريحات صحافية نقلتها الغارديان البريطانية وأطلعت عليها "أوان"، إن "الولايات المتحدة توصلت الى اتفاقية مع رئيس الوزراء حيدر العبادي لمنح امتيازات وحصانات للقوات الأميركية المتزايدة في العراق التي تقدم مساعداتها في القتال ضد تنظيم داعش"، مؤكدا "أعطائه ضمانات بحصول القوات الأمريكية على حصانة من الأحكام القضائية العراقية".

وأضاف جونز أن "الوضع السابق في العراق كان مختلفا وأن هذه القوات سيكون لها دور مختلف أيضا"، مؤكدا "حصولهم على ضمانات التي يحتاجونها من الحكومة العراقية، استنادا على الكتب الرسمية المتبادلة بين الحكومتين وكذلك ما تضمنته اتفاقية إطار العمل الاستراتيجي المشترك وهي السند القانوني التي تحكم الشراكة بينا".

وأكد جونز أن "القوات الأمريكية هذه المرة ستكون بعيدة عن الخطوط الأمامية وما ستقوم به هو تبادل المعلومات الاستخبارية وتقديم المشورة والمساعدة والتدريب"، مشيرا إلى أن "هناك نجاحات تحققت على يد القوات المسلحة العراقية باسترجاع قسم من الأراضي".

وتابع جونز "لنكون صريحين قوات الحشد الشعبي لعبت دور مهم في المعارك بالعراق وكان فعال في مساعدة القوات العسكرية في تحقيق قسم من هذه الانتصارات العسكرية"،مؤكدا أن "المطلوب الآن أن تكون تلك القوات تحت إشراف وسيطرة القوات المسلحة العراقية".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: