۳۱۳مشاهدات
ومن الواضح ان الهند اذا ما سارت خلال السنوات المقبلة على نهج السياسة الامريكية ستواجه ازمة حقيقية في الطاقة و لذا فام من الضروري التعويل على ايران كشريك تجاري في مجال النفط والغاز.
رمز الخبر: ۲۳۸۹
تأريخ النشر: 02 January 2011
شبکة تابناک الأخبارية: تعاني الهند خلال السنوات المقبلة مشكلة جدية في مجال النفط والغاز بدون الدعم الذي تقدمه ايران لها.

وذكر مراسل فارس من نيودلهي ان الحكومة الهندية ستواجه مشاكل جدية اذا ما اقدمت على خفض تعاملها التجاري مع ايران في مجال النفط والغاز.

وتعد الطاقة من اهم المجالات على الصعيد التجاري بين ايران والهند مع ارتفاع نسبة التبادل التجاري خلال السنوات الاخيرة.

وتملك ايران 132 مليون برميل من احتياطي النفط وتتبوأ بذلك المرتبة الثالثة على الصعيد العالمي , وعلى صعيد احتياطي الغاز فان ايران تملك 971 تريليون قدم مكعب من الغاز لتحتل المركز الثاني عالميا في انتاج الغاز وبذلك يمكن القول بصراحة ان ايران تعد البلد الاول في اسيا من حيث الاكتفاء الذاتي للطاقة.

وفي هذا الاطار تقع الهند في المرتبة الخامسة للدول المستهلكة للطاقة وينتظر ان تصل الى المرتبة الثالثة عالميا في استهلاك الطاقة.

ومع النمو الكبير للسكان في الهند يمكن القول ان هذا البلد سوف يواجه خلال السنوات الخمس المقبلةازمة في مصادر الطاقة, ومما لاشك فيه ان ايران هي البلد الوحيد في اسيا التي سيكون بمقدورها تلبية اجتياجات الهند المهمة.

وفي الوقت الحاضر فان الهند تملك من احتياطات النفط عالميا ما يقتصر على 1 بالمئة فقط بما يغطي حاجة ثلث السكان فقط من الطاقة.

اما امريكا فانها شهدت السنوات الاربع الماضية انخفاضا في نسبة الاحتياطي من النفط بمقدار 1,5 مليون برميل ما يشكل ازمة كبيرة لمثل هذا البلد الكبير ما يؤدي الى الى زيادة معدل الضرائب ما دعا الى قيام امريكا بالهيمنة على النفط والغاز في الدول الاخرى ومنها العراق لتقوم ببيع النفط الخام والغاز الى دول شبه القارة الهندية.

وبالنظر الى حاجة الشعب العراقي الى ثروة بلاده النفطية فان امريكا ليس بمقدورها تغطية حاجة الهند من النفظ على المدى البعيد ما يعني ان للجمهورية الاسلامية دور غاية في الاهمية في تصدير النفط والغاز الى الدول الاسيوية.

ومن الواضح ان الهند اذا ما سارت خلال السنوات المقبلة على نهج السياسة الامريكية ستواجه ازمة حقيقية في الطاقة و لذا فام من الضروري التعويل على ايران كشريك تجاري في مجال النفط والغاز.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: