۱۵۹مشاهدات
قال العبد ربه وبحسب تقرير اطلعت عليه "المسلة" إنه" اجتمعنا يوم أمس الأول مع وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، وتم الحديث على العديد من الأمور، من بينها موضوع فتح السفارة السعودية...
رمز الخبر: ۲۳۸۳۸
تأريخ النشر: 02 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : قال عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية، محمد نوري العبد ربه الثلاثاء، أن السعودية ابلغت الحكومة العراقية أنها ستفتتح سفارتها في بغداد في الشهرين المقبلين كحد أقصى، وذلك بعد إكمال الإجراءات الأمنية والإدارية.

 وقال العبد ربه وبحسب تقرير اطلعت عليه "المسلة"  إنه" اجتمعنا يوم أمس الأول مع وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، وتم الحديث على العديد من الأمور، من بينها موضوع فتح السفارة السعودية في بغداد، ومن المتوقع أن نشهد فتحها بعد شهر أو شهرين كحد أقصى، ولم يتم تحديد الموقع الجغرافي للسفارة، لكن من المرجح أن يكون موقعها ضمن المنطقة الخضراء" .

وأشار إلى أنه" نحن بانتظار الوفد السعودي الأمني، الذي سيزور بغداد في حدود الأسبوعين المقبلين، للتباحث بشأن فتح السفارة، والإطلاع على مكانها في حال فتحها، وتقديم الآراء والمقترحات، لذلك سنشهد فتح السفارة بعد إكمال الإجراءات الأمنية والإدارية" .

وأكد وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل، في وقت سابق، لرئيس الجمهورية فؤاد معصوم، أن السفارة السعودية في بغداد سفتتح "باقرب من مما تتصورون" .

وتابع أن "العراق يسعى إلى فتح أبوابه على جميع الدول، ولاسيما الدول التي كانت هناك قطيعة معها، لذلك سنبدأ فتح علاقات جديدة مع السعودية وقطر والأمارات وتركيا وإيران وجميع الدول، مما يسمح لهم أيضاً بالتعامل الاقتصادي مع العراق وعدم التدخل بشؤونه الداخلية، كما أن زيارة رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، إلى قطر بادرة خير، ويمكن من خلالها أن نحصل على الموافقة بفتح السفارة القطرية في بغداد" .

ويزور رئيس مجلس النواب سليم الجبوري قطر لبحث العلاقات الدبلوماسية بين البلدين تستمر لمدة ثلاثة ايام .

وزاد على ذلك أن" رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، تطرق يوم أمس الأول في مجلس النواب، إلى موضوع الاستثمار ضمن البرنامج الحكومي، لذلك يمكن أن نشهد قريباً شركات استثمار سعودية وقطرية وإماراتية وغيرها من الدول العربية والأجنبية في البلاد" .

وتعمقت العلاقات الدبلوماسية بين العراق والسعودية خلال الشهرين الماضيين بعد أن أجرى الجانب العراقي زيارات مكثفة إلى السعودية .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: