۱۳۰مشاهدات
"إلى كل الفرحانين وبيهنوا بعض ببراءة مبارك، بدعيلكم من كل قلبي ربنا يجمعكم معاه يوم الدين أمام الديان".
رمز الخبر: ۲۳۸۰۲
تأريخ النشر: 02 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: شهد الوسط الفني في مصر معركة ساخنة وحالة من الانقسام والخلافات بين النجوم؛ بعد حكم براءة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير، بعض النجوم أعلنوا تأييدهم وفرحتهم بالحكم؛ والبعض الآخر اعترف بصدمته وغضبه.

كانت البداية مع حالة الغضب التي انتابت عدداً من الفنانين الذين شاركوا في ثورة 25 يناير، حيث وصفوا الحكم بغير العادل، معبرين عن صدمتهم بعدما صدر حكم البراءة لمبارك ومعاونيه في قضية قتل المتظاهرين, يأتي في مقدمتهم النجمة شيريهان؛ التي أطلقت عدة تغريدات من خلال حسابها على موقع تويتر وكتبت: "بشهادة التوأمين الماء والهواء، بشهادة الجماد والحيوان والإنسان، بشهادة جميع الغازات المختلفة والعناصر وجميع الكائنات الحية، ما مررنا به وما عشناهُ وما نَعيشَهُ حتي يومنا هذا في جمهورية مصر العربية من "كوارث إنسانية"؛ تعليمية وصحية وزراعية وصناعية واجتماعية واقتصادية؛ جريمة في حق مصر "وطناً ومواطناً"، جميعها نتاج فساد سياسات عصر بأكمله؛ محمد حسني مبارك، وسواء كان غباءً أو جاهلاً أم متعمداً؛ قتل وطناً وشعباً بأكمله وليس فقط شهداءً، وترك لنا حطاماً ووطناً عليلاً، قضية القرن قضية فساد سياسات وليس أشخاصاً، قضية فساد سياسي، قضية أمة وشعب ووطن وليست مجرد قضية جنائية".

أما الفنان خالد النبوي، الذي كان من أبرز المشاركين في ثورة 25 يناير، حيث لم يترك ميدان التحرير خلال فترة الثورة يوماً واحداً، فاكتفى بكتابة: "هذه اللحظة أفكر فقط فى أمهات شهدائنا، صباح الخير على شهدائنا وأمهات شهدائنا"، ليعبر بهذه الكلمات عن غضبه من حكم البراءة.

الفنان عمرو واكد كشف عن رغبته في التواجد بميدان التحرير ومشاركة المتظاهرين احتجاجهم على أحكام البراءة؛ التي صدرت على مبارك ومعاونيه، حيث كتب من خلال صفحته على موقع فيس بوك: "أنا مش في مصر للأسف، بس لو كنت موجود كان زماني معاكم على الأسفلت, بعودة الأيام, ربنا ينصركم, لسة في أمل".

أما الفنان محمد عطية؛ فقد حقق رغبة عمرو واكد وقرر بعد ساعات من صدور الحكم التواجد في الميدان ومشاركة عشرات الشباب مظاهراتهم، حيث أعلن عن تواجده معهم من خلال حسابه على موقع فيس بوك، كاشفاً عن رفضه للحكم الصادر وكتب: "المعركة الآن أصبحت (على عينك يا تاجر)، ما بين الثورة وبين نظام لم يرحل بعد، يحكم تحت قناع السيسي، حيث اتضح ولاء الجيش والسيسي كاملا في أكذوبة ٢٨ لمنع التظاهرات تأمينا لبراءة سيدهم الفاسد الأعظم (مبارك)، المطلوب الآن أن نتعلم من أخطاء الماضي، لا تيأسوا فقط تعلموا أن الفاسد والقاتل لا يسلم لقضاة نظامه، قضاء نظام مبارك برأ مبارك وقام بحبس من ثاروا عليه، تذكروا أن هناك ما يدعى بالمحاكمات الثورية، تذكروا جميع الأسماء، لا تنسوا حق الشهداء، أفيقوا ولا تجعلوا الإحباط يصيبكم، فما استفحل ظلم من ظالم إلا وكانت نهايته حتمية".

أيضاً كانت المخرجة كاملة أبو ذكري ضمن الرافضين لأحكام البراءة، وأعلنت عن ذلك من خلال حسابها على موقع فيس بوك، وكتبت: "إلى كل الفرحانين وبيهنوا بعض ببراءة مبارك، بدعيلكم من كل قلبي ربنا يجمعكم معاه يوم الدين أمام الديان".
 
في المقابل كان هناك العديد من الفنانين المؤيدين لبراءة مبارك، والذين عبروا عن سعادتهم بهذه الأحكام، وحرصوا على تقديم التهنئة للرئيس الأسبق وللشعب المصري، وأبرز هولاء عمرو مصطفى؛ الذي أكد أن دفاعه عن مبارك خلال الأربع سنوات الماضية تسبب في الأذى له ولأسرته، لكنه كشف أن أحكام البراءة جعلته يشعر بالانتصار، وكتب من خلال صفحته على موقع فيس بوك: "أربع سنوات تركت فيها كل ما يخص حياتي كشاب، أجمل أربع سنين كنت أدافع عن مصر فقط، كنت أدافع عن ٣٤ سنة من عمري فجأة قالولي الشخص الرمز اللي اتولدت لقيته ده قاتل وفاسد، وكأني كنت أعيش في بلد آخر، دافعت واتشتمت بالأم والأب، وتوفي والدي في السنة الأولى من الثورة وظلت اللجان تسبني بأبشع الألفاظ، كان الهدف في الأربع سنوات هو الدفاع عن ٣٤ سنة، هل كنت مغيباً أم أني واقعي؟

نعم كان يوجد فساد؛ لكن كلنا فاسدون، والفن الفاسد والضمير الميت أصبح لغة العصر، أيقنت أنه إذا قامت مليون ثورة بدون إصلاح الأشخاص لن ينصلح الحال، لقد طالبوا بتغيير كل شيء إلا أهم شيء؛ أنفسهم، القضاء اليوم قال كلمته التي كنت أنتظرها، واليوم انتصرت ٣٤ سنة من عمري، لأنها كانت حقيقه، انتظروا اجمل أغاني بإذن الله، أرفع الآن رأسي لأن مصر لم تُهن كبيرها، بحبك يا مصر بحبك يا مصر، أصلحوا انفسكم ستنصلح مصر".

ورغم سعادتها ببراءة مبارك وتقديمها لتهنئة خاصة له عبر صفحتها على موقع فيس بوك، حيث كتبت: "براءة يا ريس, ألف مليون مبروك" إلا أن غادة رجب عبرت عن استيائها من التعليقات السلبية التي تلقتها صفحتها بسبب رفض البعض لحكم البراءة, غادة حذرت الجمهور من كتابة هذه النوعية من التعليقات وكتبت: "الحقيقة أنا مصدومة, في بعض الناس اللي بتستبيح لنفسها تشتم وتلعن بالأم والأب، لمجرد اختلاف الرأي, مش ممكن تكون أخلاقنا وصلت للمرحلة دي من التدني".

وأضافت: "أرجوكم اللي مختلف معايا وناوي يعبر عن رأيه بأسلوب مش محترم يخرج من صفحتي تماماً، وقبل أن تتكلموا عن الفساد ابدأ بنفسك ونضف لسانك وقلبك، ارجع لدينك لأنك حتتحاسب على كل كلمة ولفظ طلع من لسانك".

أما الفنانة غادة عبد الرازق فقالت: "رسالتي للرئيس الأسبق مبارك "لن ننساك ولك منا كل الاحترام"، لتنضم لقائمة الفنانين المؤيدين للأحكام التي صُدرت مؤخراً.

رغم انشغالها بتصوير مشاهدها في مسلسل "ألوان الطيف"، إلا أن أميرة فتحي حرصت على شراء الشيكولاتة وتوزيعها على جميع العاملين بالمسلسل فور علمها بأحكام البراءة، بل وبعثت رسالة للرئيس الأسبق ونجليه عبر حسابها على فيس بوك، قالت فيها: "مبروك سيادة الرئيس محمد حسنى مبارك ومبروك لجمال وعلاء مبارك وكل القيادات، ألف مبروك وشكراً سيادة المستشار المحترم محمود الرشيدى".

شذى أيضا كانت من أبرز الفنانين المؤيدين لحكم البراءة، وكتبت من خلال حسابها على موقع فيس بوك: "برغم حبنا للرئيس السابق وأن إحنا كنا كلنا ثقة إن مش هو اللي أمر بقتل المتظاهرين، والقضايا والاتهامات اللي اتنسبت ليه، وسكتنا وارتضينا إن القضاء المصري يكون الحكم والفيصل، والقضاء قال كلمته والحمد لله، فياريت كفايه رغي بقى. ومبروك للناس اللي بيحترموا وبيحبوا الرئيس السابق، وشكراً للقضاء المصري".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار