۱۴۴مشاهدات
بعد أن صدر الحكم ببراءة الضابط، واشتعل العنف من جانب بعض المحتجين في مدينة فيرجسون احتجاجاً على البراءة، وجّه أوباما كلمة أخرى وقال خلالها إنه لا يشعر بأي تعاطف مع المُخرّبين.
رمز الخبر: ۲۳۷۸۹
تأريخ النشر: 02 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : قبل ساعات على صدور حكم هيئة المحلفين بولاية "ميزوري" الأمريكية على الضابط الأمريكي "دارن ويلسون" المتهم بقتل الشاب الأسود الأعزل مايكل براون، وجّه الرئيس الأمريكي باراك أوباما كلمة إلى المواطنين الأمريكيين دعاهم فيها إلى احترام القانون وأحكام القضاء.

وبعد أن صدر الحكم ببراءة الضابط، واشتعل العنف من جانب بعض المحتجين في مدينة فيرجسون احتجاجاً على البراءة، وجّه أوباما كلمة أخرى وقال خلالها إنه لا يشعر بأي تعاطف مع المُخرّبين.

وقياساً على ذلك، فقد هاجمت صحيفة "النيويورك تايمز" الأمريكية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على خلفية البيان الرئاسي الذي صدر أمس وطالب فيه باحترام أحكام القضاء في قضية القرن بعد براءة الرئيس المخلوع حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي و6 من معاونيه في قضية قتل متظاهري ثورة 25 يناير.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن بيان السيسي الصادر أمس يؤكد أن الرئيس الحالي لن يقوم بأي محاولات لمحاكمة مبارك على جرائم الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان التي حدثت خلال العقود الثلاثة التي حكم فيها مصر.

وأشارت إلى الإجراءات التي طالب السيسي باتخاذها لتعديل القانون الجنائي، وتعويض أسر ضحايا ومصابي الثورة، وهو ما أوصت به محكمة جنايات القاهرة في الحكم الذي أصدره المستشار محمود الرشيدي يوم السبت.

وأشادت الصحيفة بالرئيس المعزول محمد مرسي، وقالت "بيان السيسي جاء على العكس مما فعله الرئيس السابق محمد مرسي، حيث أصدر مرسي قراراً بتشكيل لجنة تقصي حقائق للبحث عن أدلة جديدة لإدانة مبارك، كما أنه عزل النائب العام الذي عيّنه مبارك أيضا"، في إشارة إلى المستشار عبدالمجيد محمود.

يُذكر أن لجنة تقصي الحقائق التي شكلها مرسي، الذي لم يُقدّم أي أدلة جديدة كما وعد، أكدت في تقريرها النهائي أن هناك مخطط استهدف زعزعة الأمن في مصر خلال ثورة يناير، وأشارت إلى الهجوم المنظم على أقسام الشرطة وفتح السجون إبان الثورة، كما أن المستشار طلعت عبدالله الذي عينه مرسي في منصب النائب العام لم يطعن على أحكام البراءة الصادرة بحق المتهمين في موقعة الجمل، وهو ما جعل الحكم الصادر ببراءتهم نهائياً ولا يجوز الطعن عليه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: