۱۰۸مشاهدات
لم أصدق ما سمعته، واتجهت إلى طبيب المختبر وأنا في خجل شديد، عندها قرأت النتيجة من ملامح وجهه قبل أن يتحدث فسقطت مغشيا علي”.
رمز الخبر: ۲۳۷۸۲
تأريخ النشر: 01 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: روت امرأة سعودية حكاية إصابتها بفيروس "الإيدز″، وتفاصيل معاناتها بهذا المرض.

خلود( 39 عاماً) بدأت بسرد قصتها لصحيفة عكاظ قائلة: "كان زوجي كثير السفر إلى الدول الآسيوية والأوروبية، حيث أغواه الشيطان بالوقوع في وحل الخطيئة، وعندما علمت بانتقال الفيروس إلي، أصبت بحالة من القلق والتوتر لم أشهد مثلها طوال حياتي، لم أصدق ما سمعته، واتجهت إلى طبيب المختبر وأنا في خجل شديد، عندها قرأت النتيجة من ملامح وجهه قبل أن يتحدث فسقطت مغشيا علي”.

وأضافت "ومنذ ذلك اليوم وأنا أسيرة سجن الحياة، حيث أجبرني المرض على اعتزال الأقارب والأصدقاء، وقررت كتم سري وتجرع الآلام وحيدة، دون إشعار أحد حتى أقرب الأقربين، إلا أن ذلك لم يدم طويلا بسبب عدم قدرتي على التحمل، حيث اتصلت بوالدي طالبة منه الحديث معه على انفراد، وما إن التقيته سقطت تحت قدميه باكية مستغيثة طالبة منه الصفح عني والدعاء لي والوقوف معي في محنتي التي عانيت منها وحيدة لفترة طويلة”.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: