۱۲۱مشاهدات
وفي حالة عدم إفراج المملكة العربية السعودية عن الشيخ النمر، نأمل من الأمم المتحدة فرض عقوبات على الفور على الأمة القمعية العربية السعودية.
رمز الخبر: ۲۳۷۸۰
تأريخ النشر: 01 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: هذا نصر رسالة الطائفة الشيعية في أستراليا، موجهة لرئيس وزراء استراليا توني آبوت المطالبة بالإفراج عن آية الله النمر. الرسالة باللغة العربية:

إلى: رئيس وزراء استراليا
المحترم/ توني آبوت

الموضوع: الضغط على المملكة العربية السعودية لإلغاء عقوبة الإعدام على الشيخ نمر آل نمر

نحن شعوب العالم الديمقراطي الحر نعارض بشكل قاطع حكم الإعدام الأخير الذي فُرض على الشيخ نمر النمر من قبل النظام الملكي في المملكة العربية السعودية.

اعتقل الشيخ النمر في يوليو تموز 2102 بعد دعمه للمظاهرات المؤيدة للديمقراطية التي اندلعت في فبراير عام 2100 في منطقة القطيف شرق المملكة العربية السعودية والتي هي موطن الأقلية الشيعية المهمشة في البلاد.

في حين اعتقاله أصيب بنيران الشرطة، ما أدى لعدة أيام من التظاهرات السلمية التي قُتل فيها متظاهرين غير مسلحين قتلوا على يد القوات السعودية.

واستجاب النظام السعودي للمظاهرات السلمية بإرهاب الناس في القطيف والعوامية، مما أسفر عن مقتل أكثر من 21 شخصا وإصابة 85 آخرين على الأقل بين عامي 2100 و أغسطس 2102 . ويبلغ عدد الأشخاص المحتجزين في السجون السعودية ما تجاوز عن 0102 معتقل، وما زال أكثر من 251معتقل في السجن، بينهم 20 طفلا و 8 من الذين حكم عليهم بالإعدام بتهمة "استخدام العنف ضد الشرطة."

وقال المدعي العام الماضي انه يسعى لإدانة الشيخ النمر ب "مساعدة الإرهابيين" و "شن حرب على الله"، والتي تصل عقوبتها إلى الإعدام .

في الأربعاء 08 أكتوبر، 2100 حكم قا ض سعودي بحكم الإعدام على رجل الدين الشيعي الذي دعا إلى المزيد من الحقوق للأقليات السعودية. كانت نية الشيخ النمر الوحيدة هي الحصول على حرية المجتمع وبالأخص الشيعة وأن يعاملوا كمواطنين متساوين في المملكة العربية السعودية.

وتنفي الحكومة السعودية تهمة التمييز ضد الطائفة الشيعية في المملكة العربية السعودية ولكن وفقا لتقرير هيومن رايتس ووتش عام 2119، أن المواطنين الشيعة في المملكة العربية السعودية " يواجهوا التمييز المنهجي في الدين والتعليم والعدالة وفرص العمل".

ونحن نأمل منكم التدخل الخاص جنبا إلى جنب مع الأمم المتحدة للرد على هذا الانتهاك لحقوق الإنسان على الأقلية الشيعية في المملكة العربية السعودية. ونتأمل من الأمم المتحدة مطالبة المملكة السعودية بالإفراج عن الشيخ النمر واحترام حريته في التعبير والدين.

وفي حالة عدم إفراج المملكة العربية السعودية عن الشيخ النمر، نأمل من الأمم المتحدة فرض عقوبات على الفور على الأمة القمعية العربية السعودية.

الوقت قصير. وسيتم تنفيذ الحكم الجائر على الشيخ النمر ظلما، يتعين على العالم أن يتحرك الآن! نطلب منك أن تضم صوتك لدعم حقوق الإنسان الأساسية التي نتمتع بها جميعا بحرية ولكن للأسف هي حرية ممنوعة على الأقليات في السعودية.

النهاية

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: