۱۲۸مشاهدات
وتساءل أحد المغردين العرب قائلاً: "لماذا لا نرى الإخوان بمناصب بقطر لماذا لا يجربون ثورتهم بقطر لماذا تمنع الديمقراطية قطر؟!".
رمز الخبر: ۲۳۷۴۶
تأريخ النشر: 01 December 2014
شبكة تابناك الاخبارية: شن الإعلامى أحمد موسى هجوما عنيفا عن فيصل بن جاسم آل ثانى، أحد شيوخ الأسرة الحاكمة بقطر، بعد تطاوله على مصر، حينما ذكر فى تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، وحرض على القتل فى مصر، قائلاً "وأنت مال أهلك أيها الحقير المجرم، أنتوا خليكوا فى الدويلة بتاعتك، والتآمر اللى عندك".

وأضاف "موسى" عبر برنامج "على مسئوليتى" المذاع على فضائية "صدى البلد" قائلاً "رباط جزمة أى جندى مصرى بيك وباللى خلفك، أيها القزم المخنث"، مضيفا أن الدولة القطرية يحركها الصهاينة والأمريكان، قائلاً: "إحنا عارفين ربنا وأنتم ما تعرفهوش، وأنتوا كنتوا عاوزين ترموا القرآن فى مخططكم، ولكن إحنا فضحناكم" حسب قوله.

وشنت صحيفة اليوم السابع المصرية هجوما على فيصل بن جاسم أحد شيوخ الأسرة الحاكمة في قطر على ضوء تغريداته التي جاءت بعد صدور حكم براءة مبارك.. وهذا نص المقال

كتب حازم مقلد – محمد فيصل

فى خرقٍ واضح لا يحتمل التأويل لتعهد دولة قطر بالكف عن التحريض ضد مصر، وهو ما تعهد به أميرها أمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز العاهل السعودى، حرض أحد أفراد العائلة الحاكمة فى الدوحة ويدعى "فيصل بن جاسم آل ثان"، بشكلٍ مباشر ضد مصر، وشعبها واستقرار أمنها.

وغرد فيصل، على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، بعدد من التغريدات، حرّض فيها وتطاول على الرئيس عبد الفتاح السيسى، وعلى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، كما أهان القضاء المصرى، فضلاً عن مطالبته الإخوان بالنزول إلى الشارع لزعزعة الاستقرار حتى لو وصل الأمر إلى قتل الآلاف من الأهالى.

كما نشر عددًا من الصور المزيفة لميدان التحرير، زاعمًا أن الميدان ممتلئ بالمتظاهرين، رغم أنهم لم يدخلوه إطلاقًا مساء أمس، مما لا يدع مجالًا للشك فى سوء النوايا والإرادة فى التحريض المستمر ضد مصر.

وقال الشيخ القطرى، فى تغريدة له "يجب أن ينزل الإخوان بكل ثقلهم لدعم الثورة، وإعطاها الزخم، ويتركوا شعاراتهم ولا يميزوا أنفسهم عن الناس، وبإذن الله ستنجح الثورة حتى لو قتل الآلاف"، وتطاول فى تغريدة أخرى "أسرار خطيرة جداً عندما تملك مستوى عال من الوعى تعرف معنى علاقة السيسى وعبد الناصر الخاصة مع حارة اليهود".

وأهان القضاء فى تغريدة ثالثة "اليوم أثبت القضاء أكذوبة القضاء الشامخ، والتى خُدع بها الكثير من الناس، اليوم أثبت القضاء صحة موقف مرسى بتحصين قراراته من تآمر قضاء فاسد".

وبدأ فيصل بن جاسم آل ثانى، مهاجمته لمؤسسات الدولة المصرية والرموز الوطنية عقب سقوط الإخوان بعد ثورة 30 يونيو والتى أطاحت بالرئيس الإخوانى محمد مرسى، مستخدماً حسابه عبر "تويتر"، للتحريض على العنف ضد الوطن وإثارة الفتنة بين أبنائه عن طريق تصريحاته المناهضة لإرادة الشعب المصرى، بالإضافة إلى إعادة نشر عدد من التغريدات لعدد من الشخصيات المعروفه بتحريضها وبثها السموم بين أبناء الوطن، حيث يمتلك فيصل بن جاسم فى حسابه على "تويتر" المُؤَسَّس فى ديسمبر 2011 حوالى 235 ألف و219 متابع.

ويتابع فيصل بن جاسم آل ثانى على حسابه الرسمى "تويتر"، عدد من القنوات الإخوانية وعلى رأسها قناة "الجزيرة" وشبكة رصد وقناة "وصال" وشبكة مصر الإخبارية، وأيضاً عدد من الشخصيات الإخوانية والإعلامية المعروفة بتحريضها ضد مصر، أبرزهم أيمن نور رئيس حزب الغد، والإعلامى أحمد منصور، ونائب رئيس حزب الحضارة حاتم عزام، ونائب رئيس حزب الوسط الدكتور محمد محسوب، وسيف عبد الفتاح المستشار السابق للرئيس الأسبق محمد مرسى، وعزت الرشق عضو المكتب السياسى لحركة "حماس"، والناشط الإخوانى عبد الرحمن عز، والإعلامى السورى فيصل القاسم، والباحث الإسلامى عصام تليمة، والبعض من أنصار جماعة الإخوان، بالإضافة إلى متابعته لبعض الحسابات التى تنتمى لجماعات إرهابية مثل "داعش" و" جبهة النصرة".

واستغل بن جاسم، حكم براءة الرئيس الأسبق حسنى مبارك، ونجليه ووزير داخليته، اللواء حبيب العادلى، و6 من كبار مساعديه، من التهم المنسوبة إليهم، أمس السبت، لإشعال الفتن والتحريض ضد مؤسسات الدولة على رأسها الرئاسة والجيش والقضاء، عن طريق إعادة نشر بعض التغريدات المنسوبة لجماعة الإخوان وأنصارهم والتى تستغل مشاعر أهالى الشهداء الرافضين للحكم، مطالبينهم بالنزول إلى الشوارع واقتحام الميادين ومهاجمة المؤسسات العسكرية والشرطية، ونشر الفوضى وترويع الآمنين.

وزعم بن جاسم عبر تغريدة له على "تويتر"، فى أكتوبر الماضى، أن مصر تسير على خُطى كوريا الشمالية، ومهاجمًا الإعلام المصرى بوصفه "إعلام كذاب" على حد زعمه.

تصريحات فيصل بن جاسم آل ثانى على حسابه عبر "تويتر" أشعلت غضب واستنكار العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى، والذين اعتبروها تدخلًا سافرًا وغير مسئول فى الشأن الداخلى المصرى.

وأكد رواد مواقع التواصل، أن مخطط المجرمين بأن تسيل الدماء بأرض الكنانة مصر أحبطه الشعب والجيش والشرطة، مضيفين "انقلب المخطط لملحمة شعبية وطنية فى حب مصر فضاعت ملياراتهم وردت فى نحرهم وانقلبت أكاذيبهم تكشفهم وتفضحهم فقلعوا القناع الذى يتخفون وراءه ليكشفوا عن العدو الحقيقى الذى يحارب مصر منذ 19 عاما تحيا مصر أرض الرجال".

وأوضح أحد الرواد معلقاً على التصريحات، "هؤلاء المفسدون ينفذون مخطط أسيادهم من الصهاينة من أجل تفكيك الجيش المصرى، ولكن هذا المخطط سيفشل حتماً لأن الشعب المصرى واع جدا ومدرك تماماً لمثل تلك المخططات الدنيئة ومصرين على الوقوف خلف جيشهم وشرطتهم من أجل الحفاظ على وحدة وسلامة الوطن واستقراره ضد أى عدو أو خائن أراد بها سوءًا".

وقالت إحدى المغردات، "مسلسل التطاول على مصر من قبل دويلة قطر سوف يستمر طالما أننا قد تمادينا فى الصمت على كل هذه الخروقات والتطاول على رأس الدولة وبمساعدة قناة الجزيرة التى تقوم ليلا ونهارا بالتحريض ضد مصر وشعبها، لم يعد هناك صبر على هذه السياسة الناعمة التى تتخذها الدولة فى مواجهة هذه الدويلة"، مطالبة باتخاذ التدابير اللازمة والصارمة من قِبَل الرئاسة لوقف مثل تلك التجاوزات حتى لا تتكرر مرة أخرى فكرامة مصر فوق كل شىء.. مختتمة "حفظ اهلر مصر وشعبها".

وكتب أحد مستخدمى مواقع التواصل، "العين لا تكره إلا ما هو أفضل منها.. حقاً نعلم أن دويلة قطر تملك المال، ولكنها لا تملك الرجال ولا تملك العقول ومهما فعلوا فلن ينفعهم ذلك، وستنقلب أموالهم عليهم حسرات، فالكلاب تعوى والقافلة تسير.. تحيا مصر أم الدنيا".

ونشر مغرد، قائلاً "يجب أن يعلم الأشقاء فى السعودية والإمارات والبحرين والكويت، وفى كل أنحاء العالم، أن هذه الدويلة القزمة لا عهد لها ولا دين ولا كلمة، فهى فقط تتخذ أوامرها من أمريكا ولى نعمتها".

وأوضح أحد الرواد، قائلاً "قطر دولة نفاق تدفع الثمن بالفتن وتنفذ أوامر أسيادها من الأمريكان، كما أن ليس لديها مانع أن تبيع عروبتها طالما ستحصل على مقابل ذلك الحماية من قبل أمريكا".

وتعجب أحد النشطاء من التصريحات قائلاً "تحرض على اقتتال المصريين فيما بينهم وجميعهم مسلمون!! كل هذا علشان خاطر حزب الإخوان يا بن جاسم! لاغرابة فى هذا الكلام فهذا منطق الإخوانجية".

واستشهد أحد الرواد بمقولة للشيخ الراحل محمد متولى الشعراوى والتى تحدث فيها عن مصر قائلاً "ستظل مصر دائما رغم أنف كل حاقد أو حاسد أو مستغل أو مدفوع من خصوم الإسلام هنا أو خارج هنا".

وانتقد بعض الرواد هذه التصريحات مؤكدين أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أشرف من أن يهتم بمثل هذه المهاترات والأحاديث التى وصفوها بـ"الصبيانية"، بالإضافة إلى أن مصر دولة حرة نزيهة بها مؤسسة قضاء يشهد العالم كله بنزاهتها واستقلالها.

وطالب أحد رواد موقع "تويتر"، بمشاركة الجميع فى هاشتاج جديد تحت عنوان "فيصل بن جاسم يدعو لقتل المصريين"، وإيصاله إلى الإخوة الأشقاء المصريين، ليشاهدوا ماذا يكتب فيصل.

وهاجم عدد من المغردين العرب على التغريدات التى كتبها فيصل بن جاسم آل ثانى قائلين: "لو أخوك معاهم بمصر ما تمنيت أن يقتل بس ألف من عيال الناس.. طز ولا يهمك.. أهم شىء الإخوان وعمك والقرضاوى يرضى عنكم"، و"الشيخ فيصل ينعم فى قصره فى الدوحة ومش مهم عنده (حتى لو قتل الآلاف) المهم ينتقم من مصر!!"، و"سهلة عندك قتل الآلاف!!

الرجل اللى مثلك عاقل وفاهم يطالب بحقن الدماء مو قتل ومجازر اتق الله يا مسلم.. حتى الصهاينة لم يقولوا مثل قولك"، و"أنه زمن الرويبضة الذى يتكلم بأمر العامة وهو سفيه.. يا فيصل دع مصر وأهلها وإياك والفتنة والدماء"، و"فيصل بن جاسم القطرى يتبطح فى قصره ويقول يا مصريين دمروا بلادكم ومش المشكلة إذا قتل منكم الآلاف؟".

وتساءل أحد المغردين العرب قائلاً: "لماذا لا نرى الإخوان بمناصب بقطر لماذا لا يجربون ثورتهم بقطر لماذا تمنع الديمقراطية قطر؟!".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: