۱۱۸مشاهدات
ولایتی :
اعتبر رئیس مرکز الدراسات الاستراتیجیة بمجمع تشخیص مصلحة النظام علی اکبر ولایتی ان مسؤولیة منظمة الامم المتحدة الکشف عن الدول التی تدعم الارهاب وداعش فی المنطقة، مؤکدا ...
رمز الخبر: ۲۳۷۴۱
تأريخ النشر: 01 December 2014
شبكة تابناك الإخبارية : قال ولایتی لدی استقباله فی طهران الاحد نیکولای میلادینوف، ان علینا ان نحارب الارهاب فی جمیع انحاء العالم بما فی ذلک العراق وسوریا ولبنان، واضاف: علینا ان ندین ممارساتهم وعلی منظمة الامم المتحدة ان تقوم بنشاطات اکثر جدیة.

وتابع: ان عددا من رعایا الدول الغربیة انضموا الی داعش، الا اننا لن نتردد فی دعم الشعب العراقی وسنساعد سوریا ولبنان، الا اننا نؤمن انه یجب حل المشکلات بشکل سلمی ولیس بالقوة والاسالیب العسکریة.

واوضح ولایتی اننا نشاهد الیوم ان بعض الدول الغربیة تسمح لنفسها بالتدخل فی المنطقة وتتخذ القرارات بشأن الدول الاخری کالعراق وسوریا، واضاف: انها تعلن انه یجب تغییر الحکومة فی هذا البلد او ذاک، بل تدعم ایضا النشاطات المسلحة ضد الحکومات الشرعیة فی هذه الدول وترسل المساعدات الی الارهابیین الذین یهددون الامن، وهذا یتعارض مع القوانین الدولیة، وعلی منظمة الامم المتحدة ان تمنع بشکل جاد هذه التدخلات والممارسات.

وبشأن عصابة 'داعش' الارهابیة، اکد ولایتی ان بعض دول المنطقة والدول الغربیة التی تدعی محاربة الارهاب قامت بتشکیل 'داعش' والجماعات الارهابیة الاخری، ووفرت الدعم المالی والتسلیحی والتدریبی للارهابیین.

وبیّن ان علی منظمة الامم المتحدة ان تنشط بدقة وتکشف الدول التی تدعم الارهاب وداعش فی المنطقة، لأنه لولا دعم العصابات الارهابیة من خارج حدود العراق، لمنیت هذه العصابات بالهزیمة علی ید الشعب والجیش العراقی.

وأکد ان ایران مستعدة للتعاون علی المستوی الدولی ولا ینبغی التدخل فی الشؤون الداخلیة للعراق.

من جانبه، اعلن الممثل اخاص للامین العام لمنظمة الامم المتحدة فی شؤون العراق، عن امله بالاستفادة من وجهات نظر ایران فی هذا المجال.

کما اشار ملادینوف فی تصریحه للمراسلین علی هامش اللقاء، الی التعاون مع ایران فی مجال مواجهة الارهاب، وقال: علینا جمیعا ان ندعم العراق للتغلب علی مشاکله.

وقال: اجرینا محادثات عدیدة حول المواضیع المرتبطة بالعراق وخاصة موضوع الامن، وبحثنا مختلف التوجهات، وهناک الکثیر من حالات التعاون التی یمکننا القیام بها مع ایران.

ولفت الی زیاراته للدول المجاورة للعراق ودول المنطقة، وقال: علینا ان نؤمن انه لا ینبغی ان نترک العراق وحیدا، معربا عن امله بالتمکن من حل المشکلات التی یعانی منها هذا البلد قریبا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: