۳۷۰مشاهدات
واعتبر 54 في المئة أن اتفاق "سلام" بين الفلسطينيين والصهاينة سيحسن وجهة نظرهم حيال الولايات المتحدة، فيما ذكر 45 في المئة الانسحاب الأميركي من العراق، و43 في المئة وقف المساعدات الأميركية للكيان الإسرائيلي، و35 في المئة الانسحاب الأميركي من الخليج الفارسي.
رمز الخبر: ۲۳۷
تأريخ النشر: 06 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: تبوأ رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان الطليعة ويليه رئيس فنزويلا هوغو تشافيز وبعده الرئيس محمود احمدي نجاد ثم الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله والرئيس السوري بشار الأسد في استطلاع أمريكي جري عن شعبية قادة العالم بين الشعوب.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن هذا الاستطلاع الذي اجراه معهد بروكينغز تناول ثلاثة محاور رئيسية تختصر مزاج الرأي العام العربي، في واشنطن وهي وجود تحول ملحوظ في النظرة إلى الولايات المتحدة والرئيس باراك اوباما شخصيا بعد 18 شهرا من تسلمه الحكم، وثبات في مقاربة النزاع العربي الصهيوني وأكثرية مستجدة ترى أن إيران بسلاح نووي أفضل للشرق الأوسط .

و في الاستطلاع الذي أجرته "جامعة ماريلاند" بالتعاون مع شركة "زغبي الدولية" في نيسان وأيار العام 2009، وصل التفاؤل العربي حيال الإدارة الأميركية إلى 51 في المئة لكنه تراجع هذه المرة إلى 16 في المئة، مع 63 في المئة اعربوا عن احباطهم من السياسة الأميركية في الشرق الأوسط .

و بالنسبة إلى النظرة حيال اوباما شخصيا، أعرب 20 في المئة عن نظرة ايجابية، مقارنة مع 45 في المئة العام الماضي. وكان لـ 62 في المئة نظرة سلبية مقارنة مع 23 في المئة العام الماضي .

و ذكر 38 في المئة أنهم يفضلون آراءه الشخصية لكن "النظام الأميركي لن يسمح بأن تكون له سياسة خارجية ناجحة"، في وقت اقتصرت فيه النظرة الايجابية إلى الشعب الأميركي على 28 في المئة .

و اجري الاستطلاع في لبنان ومصر والسعودية ودولة الإمارات والمغرب والأردن ضمن عينات إحصائية من حوالى 4 آلاف شخص، أخذت في الفترة بين 19 حزيران و 20 تموز من العام الحالي .

و عند سؤال المستطلعين ما هي أكثر قضية خيبت آمالهم في سياسة إدارة اوباما خلال العام الماضي، كان رد 61 في المئة "النزاع الفلسطيني – الإسرائيلي" و27 في المئة العراق. وأكثر القضايا التي أعربوا فيها عن سرورهم كانت مواقف الإدارة تجاه الإسلام "20 في المئة".

واعتبر 54 في المئة أن اتفاق "سلام" بين الفلسطينيين والصهاينة سيحسن وجهة نظرهم حيال الولايات المتحدة، فيما ذكر 45 في المئة الانسحاب الأميركي من العراق، و43 في المئة وقف المساعدات الأميركية للكيان الإسرائيلي، و35 في المئة الانسحاب الأميركي من الخليج الفارسي.

و رأى 49 في المئة أن ما يحرك السياسة الأميركية هو "حماية إسرائيل" و45 في المئة "السيطرة على النفط" و33 في المئة "إضعاف العالم الإسلامي" و"الحفاظ على الهيمنة الإقليمية والعالمية".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: