۲۹۰مشاهدات
وقالت كالمي ري بشان انتقادات اميركا لسويسرا بسبب تاكيد الاخيرة على ضرورة الحوار والمحادثات مع ايران، ان القنوات السابقة للسفارة الاميركية في برن لا تبين الصورة الكلية، لقد كانت واشنطن في عهد الرئيس السابق جورج بوش مشاركة في محادثات جنيف.
رمز الخبر: ۲۳۴۵
تأريخ النشر: 31 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اكدت وزيرة الخارجية السويسرية ميشلين كالمي ري على اتخاذ السبل الدبلوماسية بشان البرنامج النووي الايراني السلمي معتبرة ان مساعينا الدائمة هي دعوة الطرفين الى طاولة المحادثات.

وقالت كالمي ري في تصريح ادلت به لصحيفة "تاغس انسايغر" السويسرية، لقد نجحنا في هذا المسار ايضا وتمكنا من اجراء 3 جولات من المحادثات في جنيف.

ودافعت عن اجراءات ونهج سويسرا في هذا المجال، وقالت: لو بذل احد الجهد لعمل ما فعليه ان ينجزه بصورة صحيحة.

وتابعت وزيرة الخارجية السويسرية، لقد قطعنا دوما مسارا محددا وبادرنا الى سبيل للحل الدبلوماسي واثبتنا ان مساعينا كانت مفيدة، وليس بالامكان الاقتراب من الهدف عبر فرض العقوبات.

واكدت ان بلادها اعلنت دوما عن جميع مساعيها بصورة شفافة واطلعت الاخرين على اجراءاتها.

وقالت كالمي ري بشان انتقادات اميركا لسويسرا بسبب تاكيد الاخيرة على ضرورة الحوار والمحادثات مع ايران، ان القنوات السابقة للسفارة الاميركية في برن لا تبين الصورة الكلية، لقد كانت واشنطن في عهد الرئيس السابق جورج بوش مشاركة في محادثات جنيف.

وفي جانب اخر من حديثها دافعت عن التوقيع على اتفاقية الغاز بين سويسرا وايران وقالت، اننا نهتم بمصالحنا الاقتصادية وان سياستنا هي الحفاظ على مصالح البلاد في اطار القانون.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: