۲۴۲مشاهدات
وزير الدفاع الايراني:
واشار الى اختطاف الدبلوماسيين الايرانيين الاربعة من قبل الكيان الصهيوني في ستينات القرن الماضي، قائلا: مما لاشك فيه ان مسؤولية وتداعيات مثل هذه الجرائم المخزية تقع على عاتق الكيان الصهيوني وحماته وعليهم ان يتحملوا المسؤولية عن ممارساتهم الاجرامية قريبا.
رمز الخبر: ۲۳۳۹
تأريخ النشر: 30 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: علق وزير الدفاع الايراني العميد احمد وحيدي على خبر استشهاد علي رضا عسكري النائب الاسبق لوزير الدفاع الايراني، قائلا: "لو كان الخبر صحيحا، فان جريمة اخرى تضاف الى سجل الكيان الصهيوني الغاصب الملئ بالخطف والاغتيال والقتل وان هذه الخطوة اللانسانية تعد اختبارا اخر للاوساط الدولية التي تتشدق بحقوق الانسان وحقوق المواطنة".

وصرح وزير الدفاع الايراني في بيان وصلت نسخة منه الى قناة العالم الاربعاء، ان اختطاف علي رضا عسكري تم بالتاكيد من قبل منظمة الموساد الارهابية، مضيفا: ان الكيان الصهيوني وعقب اختطاف عسكري، حاول الايحاء بانه طلب اللجوء وذلك من اجل اثارة الحرب النفسية ضد ايران والتغطية على هذا الاجراء اللاانساني.

واكد وزير الدفاع الايراني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستكرس جميع امكانياتها وقدراتها لتحديد مصير علي رضا عسكري، وقال: ان الكيان الاسرائيلي بصفته تجسيدا لارهاب الدولة لا يكشف فقط من خلال هذه الاجراءات عن وجهه المقيت اكثر فاكثر، بل يمهد المجال لكراهية‌ الراي العام تجاه حماة هذا الكيان اي اميركا وبريطانيا.

واشار الى اختطاف الدبلوماسيين الايرانيين الاربعة من قبل الكيان الصهيوني في ستينات القرن الماضي، قائلا: مما لاشك فيه ان مسؤولية وتداعيات مثل هذه الجرائم المخزية تقع على عاتق الكيان الصهيوني وحماته وعليهم ان يتحملوا المسؤولية عن ممارساتهم الاجرامية قريبا.

وقد اختطف الجنرال عسكري بينما كان في زيارة لتركيا عام 2007 في طريقه من دمشق الى ايران.

 وتؤكد ايران ضلوع المخابرات الاميركية السي. اي. ايه والموساد الاسرائيلي في اختطافه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: