۲۰۰مشاهدات
وحذرت مديرة قسم التعليم في مكتب شؤون المرأة برئاسة الجمهورية في ايران زهرة لاجوردي من ان تغفل المرأة المسلمة العاملة في المجتمع عن مسؤوليتها في البيت وتربية ابناءها، معتبرة ان العمل يجب ان يكون الى جانب مسؤولياتها الادارية والتربوية في المنزل.
رمز الخبر: ۲۳۱۳
تأريخ النشر: 29 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اكدت مسؤولة ايرانية نسوية ان بلادها ستحقق محو الامية على مستوى المرأة في عام 2012، مشيرة الى ان المرأة الايرانية حققت طفرة نوعية في مستوى التعليم والتثقيف بعد انتصار الثورة الاسلامية في ايران.

وقالت مديرة قسم التعليم في مكتب شؤون المرأة برئاسة الجمهورية في ايران زهرة لاجوردي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان التعليم مسؤولية كبرى في كل المجتمعات وهو الذي ينمي ويطور المجتمعات، وقد اولت الجمهورية الاسلامية اهتماما كبيرا بهذا الامر ما اوجد طفرة نوعية بعد انتصار الثورة الاسلامية في مستوى التعليم والتثقيف خاصة على مستوى المرأة، التي تتولى تربية الاجيال.

واضافت لاجوردي ان مراكز كثيرة اوجدت للرقي بمستوى التعليم بين المجتمع النسوي في ايران، واجتثاث الامية خاصة بين الفتيات، وهو ما سيتحقق في عام 2012.

واعتبرت ان هذا المستوى من التعليم بين النساء لا يمكن قياسه بما كان من مستوى متدن قبل انتصار الثورة نتيجة السياسات والبرمجة الصحيحة في البلاد بعد الثورة.

واشارت لاجوردي الى ان المرأة الايرانية عرفت دورها المهم في المجتمع انطلاقا من تعاليم دينها، وقد تمكنت من الحضور بشكل واسع وعلى اعلى المستويات في المجتمع وطبقاته العملية والادارية والدراسية العليا، كذلك على مستوى المناصب العليا في البلاد.

وحذرت مديرة قسم التعليم في مكتب شؤون المرأة برئاسة الجمهورية في ايران زهرة لاجوردي من ان تغفل المرأة المسلمة العاملة في المجتمع عن مسؤوليتها في البيت وتربية ابناءها، معتبرة ان العمل يجب ان يكون الى جانب مسؤولياتها الادارية والتربوية في المنزل.

وشددت لاجوردي على ان المرأة الايرانية اثبتت جدارتها في الحضور بكل الساحات وبكامل الامكانيات سواء في زمن الحروب او الاعمار وغيرهما، الى جانب القيام بمسؤولياتها العائلية بافضل واحسن وجه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: