۲۲۳مشاهدات
واستغرق الاعتصام حوالي ساعتين ألقى خلاله نقابيون کلمات دعوا فيها الامن الى انهاء التعاطي الامني مع المسيرات واطلاق سراح کل المعتقلين الذين ألقي عليهم القبض في الاحتجاجات الاخيرة وقالت فتاة اسمها سوسن "مطلبنا واحد: التشغيل التشغيل التشغيل. نحن هنا لنساند شبان سيدي بوزيد ولنطالب بحقنا وحقهم".
رمز الخبر: ۲۲۹۳
تأريخ النشر: 28 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اقرت الحكومة التونسية بالمشكلات المعيشية والاجتماعية في مناطقِ جنوب ووسط .

وفي هذه الاثناء، تجمع عشرات النقابيين أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل في العاصمة تونس، مطالبين الحكومةَ بتوفير فرصِ العمل وما وصفوه بالتوزيعِ العادل للثروة.

وقالت مصادر نقابية إن المتظاهرين حاولوا تنظيم مسيرة، لكن قوى الأمنِ حالت دون ذلك.

وافاد نقابيون أن مواجهات جرت بين الشرطة ومئات المتظاهرين في مدينتي السوق الجديد والرقاب جنوبي ولاية سيدي بوزيد، أسفَرت عن إحراقِ مصرِف ومحكمة.

كما اكدت مصادر نقابية أن تظاهرات اخرى شهِدتها بعض مدنِ الجنوب والساحل.

واستعملت قوات الشرطة الاثنين العصى لتفريق مسيرة ومنعها من الوصول الى الشارع الرئيسي بالعاصمة للاحتجاج على تفشي البطالة في مظاهرة نادرة الحدوث بالعاصمة تونس.

واندلعت منذ عشرة ايام اشتباکات بمدينة سيدي بوزيد الواقعة على بعد 210 کيلومترات من العاصمة تونس احتجاجا على اقدام شاب تونسي على احراق نفسه بسبب بطالته المستمرة .

وتجمع نحو الف شخص بدعوة من نقابات عمالية وحاولوا الخروج في مسيرة لکن عددا کبيرا من أفراد الامن منعهم وضرب بعض المتظاهرين بالهروات.

وقال شهود عيان ان عددا من المحتجين اصيبوا بينما سجلت حالات اغماء في صفوف اخرين.

ورشق المحتجون الشرطة بالحجارة والقوارير وردت الشرطة بضربهم بالهراوات.

ورفع المحتجون شعارات ،لا لا للاستبداد وحق التشغيل واجب ليس هدية ،سيدي بوزيد رمز الحرية ونحتاج للشغل..انه حقنا".

واستغرق الاعتصام حوالي ساعتين ألقى خلاله نقابيون کلمات دعوا فيها الامن الى انهاء التعاطي الامني مع المسيرات واطلاق سراح کل المعتقلين الذين ألقي عليهم القبض في الاحتجاجات الاخيرة وقالت فتاة اسمها سوسن "مطلبنا واحد: التشغيل التشغيل التشغيل. نحن هنا لنساند شبان سيدي بوزيد ولنطالب بحقنا وحقهم".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: