۲۶۷مشاهدات
رئيس مجلس الشوري الإيراني:
وقال لاريجاني، ان مجلس الشورى الاسلامي يدين هذا الاجراء اللاانساني الذي يقوم به الكيان الصهيوني ويطلب من المنظمات الدولية خاصة اتحاد البرلمانات الدولي الوقوف بوجه هذه الممارسات المستهجنة.
رمز الخبر: ۲۲۸۹۴
تأريخ النشر: 09 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية: اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني بان الممارسات الارهابية للتكفيريين قد وفرت الفرصة للكيان الصهيوني لاستغلال الاوضاع للاساءة وانتهاك حرمة الاماكن الاسلامية الاكثر تقديسا.

وقال لاريجاني في كلمته اليوم الاحد خلال اجتماع مجلس الشورى الاسلامي، ان التيار الارهابي المتوحش يثير النزاعات دوما بين المسلمين في الدول الاسلامية حيث شهدنا منهم مثل هذا السلوك الذليل خلال ايام العزاء الحسيني، وهو السلوك الذي وفر الفرصة للكيان الصهيوني للقيام باجراء وقح جرح من خلاله قلوب المسلمين بانتهاكه حرمة قبلة المسلمين الاولى (المسجد الاقصى).

واضاف، رغم ان الشعب الفلسطيني الابي قد ضيق بحركته الثورية الخناق على الكيان الصهيوني الا ان ما يدعو للاسف انشغال الدول الاسلامية بهكذا قضايا داخلية وخلافات طائفية تؤججها التيارات التكفيرية بسلوكها الارهابي ما وجّه اكبر ضربة للامة الاسلامية وفسح المجال الكافي والاداة المناسبة لاعداء الاسلام للاساءة الى اكثر الاماكن الاسلامية تقديسا وتوفير الفرصة لهم لاغتصاب المزيد من الاراضي في اطراف قبلة المسلمين الاولى والعمل عبر تشريد المسلمين على متابعة مشروع تهويد القدس.

وتابع لاريجاني، انه ازاء هذا الاجراء الشنيع للكيان الصهيوني ينبغي للحكومات الاسلامية الاستيقاظ ورفع النداء عاليا امام مؤامرات هذا الكيان عديم الهوية وضم اصواتها الى صوت الشعب الفلسطيني المظلوم الذي هو اليوم بحاجة في انتفاضته الى دعم المسلمين.

وقال لاريجاني، ان مجلس الشورى الاسلامي يدين هذا الاجراء اللاانساني الذي يقوم به الكيان الصهيوني ويطلب من المنظمات الدولية خاصة اتحاد البرلمانات الدولي الوقوف بوجه هذه الممارسات المستهجنة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: