۱۸۱مشاهدات
الرئيس أحمدي نجاد:
من جانبه قدم رئيس البرلمان الصومالي، شرحا عن الاوضاع الداخلية في بلاده واللقاءات الثنائية التي اجراها في ايران وقال ان الصومال تدعم تطور وقوة الجمهورية الاسلامية الايرانية وتعتبره سندا لها وللعالم الاسلامي.
رمز الخبر: ۲۲۸۹
تأريخ النشر: 27 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد ،ان المتطرفين يقومون باجراءاتهم اللا انسانية بدعم وغطاء سياسي من القوي الاستكبارية والفاسدة في العالم.
   
واضاف الرئيس احمدي نجاد اليوم الاثنين لدي استقباله رئيس البرلمان الصومالي الشريف حسن الشيخ آدم، ان تحركات التيارات المتطرفة لا تقتصر علي الصومال وحده بل ان هذا التيار خلق مشاكل في المناطق المختلفه من العالم بما فيها افغانستان وباكستان.

واكد الرئيس الايراني بان جميع التيارات المتطرفة واسيادها في طريقها الي الزوال بفضل صمود وممانعة الشعوب وقال: انه ينبغي مواجهه مثل هذه التيارات التي تخضع لحماية ودعم السلطويين من خلال التحلي بالدقه والحكمه والتخطيط .

واضاف الرئيس احمدي نجاد بان التصدي للتيارات المتطرفة في العالم والتي تمارس اجراءاتها الخبيثة باسم الاسلام والمقدسات بحاجة الي التضامن العقائدي والثقافي للدول الاسلامية.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم تطوير وترسيخ الامن والسلام في الصومال.

وشدد الرئيس احمدي نجاد علي اهمية تعزيز التعاون بين البرلمانين الايراني والصومالي لتطوير العلاقات بين البلدين وقال ان الحكومة الايرانية تدعم العلاقات الوثيقة بين برلماني البلدين وتعتبره مهما في دعم التعاون بين الشعبين.

من جانبه قدم رئيس البرلمان الصومالي، شرحا عن الاوضاع الداخلية في بلاده واللقاءات الثنائية التي اجراها في ايران وقال ان الصومال تدعم تطور وقوة الجمهورية الاسلامية الايرانية وتعتبره سندا لها وللعالم الاسلامي.

واعتبر الشريف حسن الشيخ آدم ،ان استمرار تدهور الاوضاع الامنية في الصومال هو نتيجة تدخل القوي الاجنبية وقال ان الاجانب عملوا دوما علي اضعاف المسلمين والاسلام وبما ان الصومال بلد مسلم وسكانه مسلمون مئه بالمئة فان الاعداء يظهرون انزعاجهم من الاسلام عن طريق زعزعة الامن.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: