۲۷۹مشاهدات
نشر تنظيم داعش هذه الصورة وبشكل واسع في الاعلام وذكر انها تعود لمجموعة من الموصليات الجامعيات اللاتي اتين الى هنا لاستكمال تحصيلهن الدراسي فارتكب اخطاءاً فضيعة في الصورة اظهرت الامر انه مجرد دعاية سياسية كاذبة.
رمز الخبر: ۲۲۸۱۲
تأريخ النشر: 06 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية: نشر تنظيم داعش هذه الصورة وبشكل واسع في الاعلام وذكر انها تعود لمجموعة من الموصليات الجامعيات اللاتي اتين الى هنا لاستكمال تحصيلهن الدراسي فارتكب اخطاءاً فضيعة في الصورة اظهرت الامر انه مجرد دعاية سياسية كاذبة.

99

في البداية لايظهر الفصل الدراسي انه يتبع جامعة او كلية وهو اشبه بمجمع صناعي تم تحويله ليكون صالة اجتماعات، بالإضافة الى ذلك لايعقل ان يكون عدد فصل جامعي واحد بهذا العدد الهائل من الاشخاص، ولايمكن لمدير او استاذ جامعي ان يقوم بتدريس هذا العدد الهائل من الطلبة في وقت واحد، بالإضافة الى ذلك فإن تنظيم داعش هو يعارض جميع المناهج التدريسية التي تأخذ بها الجامعات العراقية ولهذا ليس من المعقول ان يفتح الفصل الدراسي من اجل تدريس علوم هو لايعتقد ولايأخذ بها ومن ابسط الامور التي لايعترف بها داعش هو "دولة العراق" الموجودة في كل صفحة من صفحات المواد التعليمية ومن غير الممكن ان يوافق تنظيم داعش على تدريس مادة تحتوي عبارة "الدولة العراقية" فهذه الصورة المنشورة هي في الواقع لفتيات والاحتمال الاكبر انهن من الرقة لأن الموصليين لايثقون بداعش ولايستطيعون الاطمئنان على بناتهم من السادية الجنسية لدى افراد داعش والموصليون هم ينتظرون باحر من الجمر يوم خلاصهم من ايدي داعش الارهابي.

(الصورة حظيت بالرقم القياسي بالتعليقات الساخرة في وسائل الاعلام العربية)
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: