۲۱۷مشاهدات
ووصف رئيس البرلمان الصومالي تطور ايران التقني والعلمي والاقتصادي رصيدا وفخرا للبلدان الاسلامية معربا عن امله بان تؤدي محادثاته مع المسؤولين في ايران الى فتح صفحة جديدة في علاقات البلدين.
رمز الخبر: ۲۲۸۰
تأريخ النشر: 27 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني يوم الاحد التدخلات الخارجية احد الاسباب الرئيسة لتعقيد الازمة في الصومال، واصفا الارهاب والتدخلات الخارجية بانهما وجهان لعملة واحدة.

وجاء كلام لاريجاني خلال استقباله بطهران نظيره الصومالي /شريف حسن شيخ آدم/.

وقال لاريجاني ان القوى الدولية لا تريد للبلدان الاسلامية ان تكون مستقلة، وتحاول افتعال الازمات السياسية والاقتصادية والامنية في هذه الدول.

كما اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان ايران جعلت على سلم اهتماماتها الخارجية ، تنمية التعاون الشامل مع الدول الافريقية.

وقال ان ايران تدعم اي خطوة تهدف للمساعدة في التطور الاقتصادي وازالة حالة التخلف للشعوب الافريقية الناجمة عن السياسات الاستعمارية والتدخل الاجنبي .

من جانبه اعتبر شيخ آدم ان التدخلات الاجنبية والارهاب قد تسببا بمشكلات كبيرة للشعب الصومالي.

ووصف رئيس البرلمان الصومالي تطور ايران التقني والعلمي والاقتصادي رصيدا وفخرا للبلدان الاسلامية معربا عن امله بان تؤدي محادثاته مع المسؤولين في ايران الى فتح صفحة جديدة في علاقات البلدين.

يذكر ان شيخ ادم بدأ على راس وفد زيارة الى طهران الاحد تستمر اربعة ايام .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: