۱۴۷مشاهدات
انتحر ثلاثة جنود من قوات الاحتلال الذين شاركوا في العدوان على غزة، فيما أصيب المئات بالصدمة، حسب صحيفة "معاريف" الاسرائيلية.
رمز الخبر: ۲۲۷۷۱
تأريخ النشر: 05 November 2014

شبكة تابناك الاخبارية : ونقلت "معاريف" عن تقرير نشر الثلاثاء جاء فيه ان العقيد كيرن غينات رئيسة دائرة الصحة النفسية في جيش الاحتلال "الإسرائيلي"، قالت إن الجنود الثلاثة الذين انتحروا ينتمون إلى "لواء جفعاتي".

وأوضحت الصحيفة عن التقرير الذي صدر باسم  اللجنة الفرعية الناشئة عن لجنة الخارجية والأمن في الكنيست "الإسرائيلي"، أنه في أعقاب حالات الانتحار، بدأ جهاز الصحة النفسية بمساعدة قادة في لواء "جفعاتي" بالبحث والعثور على حالات الأزمة النفسية لدى الجنود الذين شاركوا في القتال، وأجري مثل هذا الفحص حتى الآن في أوساط ثلاث كتائب. بحسب الصحيفة.

كما أفادت العقيد غينات أن "مئات الجنود الذين شخصوا كمصابين بصدمة المعركة بعد (الجرف الصامد) استجابوا لتوجه جهاز الصحة النفسية وجاءوا للفحص المهني، وقد شخص معظمهم كجنود يفترض أن يشفوا بشكل طبيعي من ظاهرة الصدمة اللاحقة دون تدخل مهني، وبضع عشرات سيحتاجون إلى اجتياز مرافقة مهنية لاحقا أيضا".

وذكر مندوب جهاز التأهيل في وزارة الصحة "الإسرائيلية" في تقرير قدمه للجنة الخارجية والأمن، أنه في أعقاب العدوان على غزة، وصلت إليه توجهات من 463 جنديا، يطلبون الاعتراف بهم كمصابي معركة، منهم أربعة بلغوا عن "إصابة عاطفية"، و(93) ادعوا إما بإصابة جسدية أو بإصابة نفسية.

يشار إلى أن الحرب الأخيرة على غزة، استمرت لنحو 50 يوما، وأسفرت عن استشهاد أكثر من 2000 فلسطيني، معظمهم من الأطفال والنساء، فيما أصيب أكثر من عشرة آلاف آخرين بجروح مختلفة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: