۲۲۷مشاهدات
دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء الائتلاف الدولي ضد تنظيم "داعش" الى "تركيز جهوده على حلب" ثاني مدن سوريا المهددة من قبل المسلحين المتطرفين.
رمز الخبر: ۲۲۷۶۴
تأريخ النشر: 05 November 2014
شبكة تابناك الاخبارية : وكتب فابيوس في مقالة نشرتها صحف لوفيغارو الفرنسية وواشنطن بوست الاميركية والحياة العربية انه "بعد عين العرب يجب انقاذ حلب".

وتشارك فرنسا في حملة الضربات الجوية ضد تنظيم "داعش" في العراق ولكن ليس في سوريا حيث تقوم الولايات المتحدة ودول عربية بشن ضربات على مواقع المتطرفين.

وحلب، ثاني مدن سوريا، مقسمة منذ تموز/ يوليو 2012 بين قطاعات تسيطر عليها القوات السورية في الغرب واخرى يسيطر عليها مسلحو المعارضة في الشرق.

وحذر فابيوس من ان "التخلي عن حلب هو الحكم على 300 الف رجل وامرأة وطفل بخيار رهيب: حصار دموي تحت بربرية ارهابيي «داعش»".

وختم مؤكدا "بعد عين العرب يجب انقاذ حلب".

ومن ناحيتها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي "في حال اراد الفرنسيون التحرك عسكريا في سوريا وهذا ما لم يفعلوه حتى الان، سنكون بالتاكيد مستعدين للبحث معهم المساهمات التي يريدون تقديمها".

ويقاوم المقاتلون الاكراد في عين العرب الواقعة على الحدود التركية منذ منتصف ايلول/ سبتمبر هجوما يشنه تنظيم "داعش" مدعومين بغارات الائتلاف وبتعزيزات ارسلها اكراد العراق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: