۲۲۶مشاهدات
أعربت وزارة الدفاع العراقية عن استغرابها من تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند التي دعا فيها الجيش العراقي لبذل المزيد من الجهود لمكافحة جماعة "داعش".
رمز الخبر: ۲۲۷۶۱
تأريخ النشر: 05 November 2014

شبكة تابناك الاخبارية : وأشارت الوزارة في بيان لها الى ان الجيش سيدافع عن البلاد لغاية تحريرها من هذه الجماعة الارهابية، فيما أكدت أن مسألة تشكيل جيش يجمع كل مكونات الشعب سيتحقق قريباً.

وقالت الوزارة انه "في الوقت الذي نثمن فيد دور فرنسا في الانضمام إلى التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب وتقديم الدعم الجوي للقوات الأمنية العراقية، نستغرب اليوم من تصريحات الرئيس الفرنسي الذي يدعو فيه الجيش العراقي لبذل المزيد من الجهود لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي وتوصياته بأن يكون الجيش العراقي جامعاً لكل مكونات الشعب".

وأضافت الوزارة أن "الجيش العراقي يبذل كل الجهود ويعمل بتفاني وإخلاص لمقاتلة داعش والمجاميع الإرهابية الموجودة على أرض العراق"، لافتة إلى أن "العراق بلدنا ونحن سندافع عنه بدمائنا وأروحانا وأموالنا إلى أن يتحرر من كل المجاميع الإرهابية".

وفي ما يتعلق بتصريحات الرئيس الفرنسي بشأن أن يكون الجيش ضاماً لكل مكونات الشعب العراقي، أكدت الوزارة أن "هذا الموضوع من أهم أولويات الحكومة العراقية الجديدة وأننا عملنا ونعمل على تحقيق ذلك وسنحقق ذلك قريباً".

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند دعا امس الثلاثاء الجيش العراقي إلى بذل المزيد من الجهد كي يثبت انه قادر على محاربة جماعة "داعش"، وفيما اعتبر أن الضربات على معاقل "داعش" ليست كافية ويتحتم أن تقترن بتحركات على الأرض، قال إن قوات البيشمركة الكردية "تفعل ما لم تفعله القوات المسلحة العراقية".

فيما اعتبر مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن تصريحات الرئيس الفرنسي غير صحيحة ولا تعكس الواقع على الأرض، مشيراً إلى أن الحكومة تفتخر بانتصارات البيشمركة التي هي جزء من منظومة الدفاع الوطني.

ودأبت الولايات المتحدة الاميركية وبعض الدول الاوروبية على دعم قوات البيشمركة بالسلاح خلال الاشهر الماضية لقتال عناصر "داعش"، وكذلك يتلقى المقاتلون الاكراد دعما جويا من قبل التحالف الذي تقوده واشنطن ضد "داعش".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: