۲۴۳مشاهدات
اقتحم نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي موشيه فيغلين اليوم الاحد، المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع حصار المسجد في تلك الاثناء بإغلاق معظم أبوابه ومنع دخول المسلمين اليه.
رمز الخبر: ۲۲۷۱۷
تأريخ النشر: 02 November 2014

شبكة تابناك الاخبارية : وأوضح حراس المسجد الأقصى، أن فيغلين اقتحم المسجد برفقة حارسه الشخصي ومصور فيديو، وبحراسة مشددة من كبار الضباط والقوات الخاصة وشرطة الاحتلال.

وكان فايغلين قد دعا لاقتحام المسجد الأقصى اليوم، رداً على محاولة قتل الحاخام يهودا غليك.

ويأتي اقتحام فيغلين للحرم مع اعلان سلطات الاحتلال أنها ستسمح مجدداً باقتحام اليهود للحرم القدسي، فيما فرضت قيودها على دخول المسلمين الى الأقصى منذ صلاة الفجر.

واعاد الكيان الاسرائيلي الخميس، فتح المسجد للمصلين بعد اغلاقه وهو القرار الذي أثار غضبا شعبيا فلسطينيا، لكن قواتها الأمنية لا تزال تفرض قيودا مشددة عليهم، وتمنع من هم دون الاربعين من دخوله.

من جانبه، دعا رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتنياهو نواب الكنسيت الى ضبط النفس في ما يتعلق بموضوع المسجد الاقصى.

وطالب نتنياهو رئيس الكنيست يولي ادلشتاين أن يعمل في هذا الاتجاه مع نوابه، فيما وجه رئيس الكيان الاسرائيلي السابق شيمون بيريز انتقاداً غير مباشر الى الحكومة الاسرائيلية، داعياً رئيسها بنيامين نتانياهو الى تقديم خطة سلام مع الفلسطينيين.

وقال بيريز: إن الذين تخلوا عن السعي في صنع "التسوية" مع الفلسطينيين هم سذج ويعيشون في الوهم، مضيفاً أن الوقت ليس في مصلحة الكيان الاسرائيلي

في السياق ذاته، قال رئيس الكيان الاسرائيلي رؤوبين ريفلين، إنّه يؤيد البناء في القدس المحتلة في وضح النهار، وليس من خلال عمليات اختطاف للقرارات، على حدِ تعبيرِه.

وبيّن ريفلين خلال مقابلة مع صحيفة "إسرائيل اليوم" أنه يجب البناء في كل أحياء القدس المحتلة، مضيفاً بأنّ موضوع المستوطنات يجب ألا يكون مطروحاً على الجدول مرة أخرى.

وحول مخاوف من اندلاع انتفاضة في القدس المحتلة، اشار ريفلين الى أ
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار