۱۸۲مشاهدات
علي لاريجاني:
و بدوره وصف الضيف الافغاني الجمهورية الاسلامية الايرانية البلد القوي المقتدر في المنطقة مشيدا بها لمواقفها المشرفة التي سجلتها في عهد جهاد الشعب الافغاني ضد المحتلين ووقوفها الي جانب هذا الشعب حينذاك.
رمز الخبر: ۲۲۶۱
تأريخ النشر: 26 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: رأي رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني أن السبيل الوحيد لإرساء الامن في ربوع افغانستان هو جلاء القوات الاجنبية من هذا البلد.

ویذکر نقلا عن الموقع الاعلامي لمجلس الشوري الاسلامي أن لاريجاني اعلن ذلك لدي استقباله النائب الاول للرئيس الافغاني "محمد قسيم فهيم" الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.

و شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي أن جلاء القوات الاجنبية من افغانستان وتفويض شؤون هذا البلد الي الشعب الافغاني واجتثاث جذور شبكات تهريب المخدرات هي أفضل السبل لإعادة اعمار افغانستان ونشر الامن والرفاهية فيها.

و أشار لاريجاني الي القواسم المشتركة الدينية والتاريخية والثقافية التي تربط ايران وافغانستان معتبرا اياها بالعامل الأساس للمزيد من تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والبرلمانية والثقافية.

و تطرق رئيس الجهاز التشريعي الي أواصر الجوار بين كلا البلدين مؤكدا ضرورة توطيد وتقوية العلاقات بين طهران وكابل في المجالات كافة وذلك نظرا للتقارب القائم بين الشعبين الايراني والافغاني.

و رحّب لاريجاني بالإجراء الناجح للانتخابات البرلمانية في افغانستان معربا عن امله بأن يستطيع الشعب الافغاني العيش بسلام ووئام في ظل النظام الديمقراطي الاسلامي وتوفير الامن والاستقرار في ربوع هذا البلد المسلم.

و بدوره وصف الضيف الافغاني الجمهورية الاسلامية الايرانية البلد القوي المقتدر في المنطقة مشيدا بها لمواقفها المشرفة التي سجلتها في عهد جهاد الشعب الافغاني ضد المحتلين ووقوفها الي جانب هذا الشعب حينذاك.

و أكد الماريشال فهيم أن ايران تؤدي في الوقت الحاضر دورها الاخوي مع افغانستان داعيا اياها الي دعم بلاده في مجالات التطور والتقدم والازدهار واعادة اعمار هذا البلد المسلم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: