۷۶۵مشاهدات
وفي هذا الصدد یحلل البعض أن الهجوم الصهیوني علی الجنوب اللبناني کانت خطة إستباقية للتستر علی خبر موت شارون، و تؤکد بعض المصادر أن إفشاء اصل الخبر کان من مصدر خاص من موظفي المستشفی، وأن صحة الخبر باتت قریبة للحقیقة.
رمز الخبر: ۲۲۶
تأريخ النشر: 05 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: الأخبار الواردة من الأراضي المحتلة بعد إفشاء خبر موت «أرئیل شارون» رئیس الوزراء الصهیوني السابق تؤکد علی غضب القیادات السیاسية للنظام الصهیوني من نشر الخبر، و وقوع خلافات بین المسئولین الأمنیین وإدارة المستشفی الذي یرقد فیه شارون.

ونقلت شبکة تابناک أن إفشاء خبر موت شارون وعلنیته سبب ردود فعل سریعة من قبل القیادات السیاسیة والمواقع الخبرية للکیان الصهیوني في إسرائیل.

وفي هذا الشأن، أعلن قسم العلاقات العامة لمستشفی شیبا الذي یحتضن شارون خبرا عاجلا کذب فیه موت شارون، وبعده بسرعة کذب موقع جریدة إیدیعوت أحرنوت الخبر  وکتب : إن الحالة الصحية لشارون لم تتغیر ولایزال یعیش في حالة الإغماء الکامل.

من جانب أخر، فإن بعض الجماعات الیهودية المتطرفة التي تکن الولاء لشارون، کتبت بعض التعلیقات في المواقع والصفحات التابعة لها علی شبکة الإنترنت.

وفي هذا الصدد یحلل البعض أن الهجوم الصهیوني علی الجنوب اللبناني کانت خطة إستباقية للتستر علی خبر موت شارون، و تؤکد بعض المصادر أن إفشاء اصل الخبر کان من مصدر خاص من موظفي المستشفی، وأن صحة الخبر باتت قریبة للحقیقة.

وللعلم فإن إنتشار خبر موت «أرئیل شارون» نشر لأول مرة عبر موقع «شیعه آنلاین» الإیرانية، وإنتشر الخبر بسرعة عبر وکالات الأنباء والمواقع الخبرية العربية والعالمیة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: