۱۷۸مشاهدات
من جهتها دعت نيريت موسكوفيتش المتحدثة باسم الجمعية الاسرائيلية للحقوق المدنية ان "غالبية طالبي اللجوء يأتون من اريتريا والسودان. وبموجب القانون الدولي، لديهم الحق في الحصول على حماية جماعية".
رمز الخبر: ۲۲۲۸
تأريخ النشر: 25 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: خرج آلاف اللاجئين الافارقة اليوم الجمعة في شوارع تل ابيب في تظاهرات عارمة للتنديد بالخطط التمييزية لسلطات الاحتلال الاسرائيلي ضد اللاجئين.

وقالت مصادر اعلامية إن المهاجرين واللاجئين في الاراضي المحتلة حملوا لافتات واطلقوا شعارات احتجاجا على سياسات سلطات الاحتلال في التمييز بين المهاجرين القادمين من بلدان افريقية مقارنة بالقادمين من الغرب.

واستنكر هؤلاء المهاجرون مخططات سلطات الاحتلال في بناء معسكر اعتقال لايواء اللاجئين الافارقة الذين دخلوا الاراضي المحتلة في السنوات الاخيرة.

وكان رئيس وزراء الكيان الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اشار مؤخرا الى ان تدفق المهاجرين غير الشرعيين يزداد ويهدد فرص عمل الاسرائيليين. كما انه يعدل تركيبة كيانه وقال "علينا ان نضع حدا له".

ولهذه الغاية، بدأت سلطات الاحتلال مؤخرا ببناء جدار بطول 250 كلم على الحدود مع مصر لاعتراض الطرق الرئيسية لتسلل المهاجرين من سيناء.

كما وافقت حكومة اليمين الاسرائيلي في اواخر تشرين الثاني/نوفمبر على اقامة مركز توقيف كبير بالقرب من الحدود مع مصر يمكنه استيعاب الاف المهاجرين وغالبيتهم من الافارقة.

وتسلل الاسبوع الماضي 150 سوداني الى الاراضي المحتلة الا انه تم ترحيلهم مرورا ببلد ثالث.

واشارت سلطات الاحتلال الى ان عددا محدودا من المهاجرين هم من طالبي اللجوء السياسي، اما الغالبية الساحقة فيأتون لدوافع اقتصادية.

من جهتها دعت نيريت موسكوفيتش المتحدثة باسم الجمعية الاسرائيلية للحقوق المدنية ان "غالبية طالبي اللجوء يأتون من اريتريا والسودان. وبموجب القانون الدولي، لديهم الحق في الحصول على حماية جماعية".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: