۳۰۱مشاهدات
سفير ايران لدي الامم المتحدة:
واشار الي ان بعض القوي تحول دون اتخاذ قرارات عادله من قبل مجلس الامن الدولي، موكدا ان ايران تدعم النظره العادله المنصفه الدوليه تجاه القضايا العالميه وان المجتمع الدولي يتعامل مع القضايا العالميه بشكل ازدواجي وغيرعادل وغيرمنطقي.
رمز الخبر: ۲۲۲۰
تأريخ النشر: 23 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: ادان سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدي منظمة الامم المتحدة محمد خزاعي بشدة، التصويت علي ميزانية لانشطة لجنة فرض العقوبات ضد ايران، قائلا ان طهران لا تعترف بهذه اللجنة وانشطتها وتقاريرها واشرافها وليس لها اي مصداقية قانونية.
   
وقد قدم امين عام منظمه الامم المتحده بان كي مون اقتراحا للجنه الخامسه للجمعيه العامه لمنظمه الامم المتحده وذلك في اطار القرار 1929 الصادر عن مجلس الامن الدولي للمصادقه علي ميزانيه قدرها 3 ملايين و179 الف دولار لتفعيل انشطه لجنه فرض الحظر ضد ايران ومن المقرر ان تدرس اللجنه الخامسه هذا الامر خلال الاسبوع الجاري.

وقال خزاعي، ان طهران ترفض هذا القرار لمجلس الامن الدولي لانه لا يتناسق مع رساله الجمعيه العامه لمنظمه الامم المتحده وان برنامج ايران النووي السلمي ليس تهديدا وعلي مجلس الامن ان يناقش التهديدات الامنيه.

واضاف، ان اكثريه اعضاء الجمعيه العامه ومن ضمنها الدول غير المنحازه والاسلاميه دافعت مرارا عن برنامج ايران النووي السلمي، موكدا انه علي مجلس الامن ان يصوت علي القرارات التي تتوافق مع مواقف الجمعيه العامه وان كل الدلائل الفنيه وتقارير الوكاله الدوليه للطاقه الذريه توكد عدم وجود اي انحراف في برنامج ايران النووي ولهذا فان برنامجنا النووي لا يعتبر تهديدا ضد الامن وان اصدار قرارات مجلس الامن بهذا الخصوص يفتقد الي شرعيه حقوقيه ودوليه ومنطقيه وقانونيه، لذا فان اللجنه التي شكلت بهذا الخصوص تفتقد الي اي شرعيه.

وصرح ان حق الفيتو يشبه قانون الغاب، موكدا علي ضروره اجراء بعض التعديلات الهيكليه والحقوقيه في منظمه الامم المتحده ومجلس الامن الدولي.

واضاف، ان منظمه الامم المتحده اصدرت الي الان اكثر من 60 قرارا ضد الكيان الصهيوني لكن مجلس الامن الدولي لم يهتم بها ولم يقم بمتابعتها ولم يفرض اي عقوبات جاده ضد هذا الكيان الغاصب وان هذا المجلس لم يتمكن من اصدار قرارات الادانه ضد هذا الكيان بسبب حق الفيتو الذي تتمتع به اميركا، موكدا ان العقل السليم يرفض حق الفيتو.

وتابع قائلا، ان اكثر دول العالم توكد علي ضروره تغيير واصلاح هيكليه منظمه الامم المتحده ومجلس الامن الدولي.

واشار الي ان بعض القوي تحول دون اتخاذ قرارات عادله من قبل مجلس الامن الدولي، موكدا ان ايران تدعم النظره العادله المنصفه الدوليه تجاه القضايا العالميه وان المجتمع الدولي يتعامل مع القضايا العالميه بشكل ازدواجي وغيرعادل وغيرمنطقي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: