۳۸۲مشاهدات
وأكد مسؤولون عسكريون لبنانيون أن الشجرة كانت في الجانب اللبناني من الحدود وهو ما نفاه الإسرائيليون، بينما أكد متحدث باسم اليونيفيل أن الشجرة موضع الخلاف كانت "على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق".
رمز الخبر: ۲۱۷
تأريخ النشر: 05 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: وجهت الکیان الإسرائيلي الأربعاء تحذيرا شديد اللهجة إلى لبنان بعيد اشتباكات دامية على الحدود بين البلدين، قتل فيها ضابط إسرائيلي كبير، واستشهد فيها ثلاثة لبنانيين وهم جنديان وصحفي. في هذه الأثناء أكدت قوة السلام الدولية (يونيفيل) أن الأوضاع مستقرة رغم عودة الجرافات الإسرائيلية الأربعاء إلى اقتلاع أشجار كانت شرارة اندلاع أسوأ اشتباك منذ العام 2006.
 
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يجب أن يكون الأمر واضحا لحكومة لبنان التي نعتبرها مسؤولة على الانتهاك الصارخ ضد جنودنا.. لا تضعوا رهن الاختبار عزيمتنا على الدفاع عن مدنيي وجنود إسرائيل".
 
وأضاف في تصريحات وزعت على وسائل الإعلام أن "سياستنا واضحة.. إسرائيل ترد وسترد بقوة على كل هجوم ضد جنودها ومدنييها".
 
ويأتي هذا التصريح عقب اشتباكات هي الأخطر من نوعها التي تشهدها الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ العام 2006 والأولى من نوعها منذ عقود بين جيشي البلدين. ووقع الاشتباك عندما حاول الجيش الإسرائيلي اقتلاع شجرة بالخط الأزرق.
 
وأكد مسؤولون عسكريون لبنانيون أن الشجرة كانت في الجانب اللبناني من الحدود وهو ما نفاه الإسرائيليون، بينما أكد متحدث باسم اليونيفيل أن الشجرة موضع الخلاف كانت "على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: