۳۶۳مشاهدات
وكانت هذه الجماعة الارهابية قد تبنت عدة اعتداءات على الابرياء في مدن المحافظة، كان آخرها الهجوم على موكب عزاء حسيني الاربعاء الماضي في مدينة تشابهار، والذي ادى الى استشهاد 38 شخصا وجرح العشرات.
رمز الخبر: ۲۱۶۰
تأريخ النشر: 20 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: نفذ صباح اليوم الاثنين حكم الاعدام شنقا باحد عشر شخصا من جماعة ما يسمى بـ "جند الله" في مدينة زاهدان بجنوب شرق ايران.

واوضحت مصادر رسمية ان تنفيذ الحكم تم في سجن زاهدان بعد انتهاء المحاكمة والادانة بارتكاب جرائم ارهابية في المحافظة، منها الاعتداء على قوات الامن، وسفك دماء الابرياء في المساجد والاماكن العامة.

وكانت هذه الجماعة الارهابية قد تبنت عدة اعتداءات على الابرياء في مدن المحافظة، كان آخرها الهجوم على موكب عزاء حسيني الاربعاء الماضي في مدينة تشابهار، والذي ادى الى استشهاد 38 شخصا وجرح العشرات.

الى ذلك، قال ابراهيم حميدي رئيس الدائرة العدلية في محافظة سيستان بلوتشستان لوكالة الانباء الايرانية الرسمية، انه "تم هذا الصباح في سجن زاهدان اعدام 11 عنصرا من جماعة "جند الشيطان" الارهابية وعملاء للاجنبي كانوا قد شاركوا في حوادث ارهابية في المحافظة ومواجهات مع قوات الامن وقتل مواطنين ابرياء".

واوضح بان كل هؤلاء الاشخاص حكم عليهم بالاعدام بسبب مشاركتهم في اعتداءات ارهابية أدت الى استشهاد مواطنين أبرياء ومحاربتهم لنظام الجمهورية الاسلامية المقدس.

يشار الى ان جماعة "جند الله" الارهابية تبنت عدة اعتداءات ارهابية دامية في محافظة سيستان بلوتشستان من ضمنها التفجير الارهابي الاخير الذي استهدف مراسم العزاء الحسيني في 15 كانون الاول/ديسمبر الجاري في مدينة تشابهار جنوب شرقي ايران وادى الى استشهاد 38 شخصا واصابة العشرات بجروح.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار