۱۷۷مشاهدات
ليس هناك من انظمة في الوقت الحاضر تعارض مشاركة المرأة، ولن تستطيع ذلك، بل ان العالم كله اليوم في هذا الاتجاه، لانه ثبت للعالم كله في جهود التنمية بانه لن يستطيع النمو والتقدم الا بوجود كل عناصر المجتمع، المتمثلة بالرجال والنساء.
رمز الخبر: ۲۱۴۶
تأريخ النشر: 20 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: تحتضن طهران المؤتمر الوزاري الثالث حول دور المرأة في تنمية الدول الاعضاء في منظمة المؤتمر الاسلامي على مدى 3 ايام تحت شعار (المرأة والاسرة والاقتصاد)، حيث يناقش المشاركون سياسات وخططا اعتمدت النهوض بالمرأة ومشاركتها في مجالات اقتصادية وتنموية مختلفة.

وقال الرئيس احمدي نجاد في كلمة بافتتاح المؤتمر: لقد اشار المؤتمر الى 3 عناصر مهمة هي المرأة والاسرة والاقتصاد، والتي يقوم على اساسها بناء المجتمعات، معتبرا ان الاقتصاد يجب ان يكون في خدمة الانسان والاسرة والمجتمع.

واضاف احمدي نجاد: ان ادارة الاسرة تعتبر من اصعب المهمات ولا بديل عن دور المرأة فيها، وفي تنشأتها لرجال عظماء.

الى ذلك قالت الامين العام للمجلس القومي في مصر فرخنده حسن في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: ليس هناك من انظمة في الوقت الحاضر تعارض مشاركة المرأة، ولن تستطيع ذلك، بل ان العالم كله اليوم في هذا الاتجاه، لانه ثبت للعالم كله في جهود التنمية بانه لن يستطيع النمو والتقدم الا بوجود كل عناصر المجتمع، المتمثلة بالرجال والنساء.

الى ذلك قالت عضو لجنة شؤون المرأة في الكويت عواطف عبد الرحمن القطان: ان للمراة دورا مهما في الدول الاسلامية، وقد اخذت دورها من الناحية السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية، اذا دورها مهم جدا.

من جانبها قالت وزيرة شؤون المرأة في باكستان غزالة اشفاق: لدينا تاريخ يزخر بنماذج عديدة من نساء كن قدوة كزوجات النبي الاكرم (ص)، اللاتي كن يعملن في مجالات كالتجارة، الى جانب كونهن ربات منزل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: