۲۷۷مشاهدات
وردد المتظاهرون وهم من مناطق نيکشهر وکنارك وسرباز ونواح تابعة لمحافظة سيستان وبلوجستان- جنوب شرق - شعارات الموت للمنافقين والموت للاشرار مستنکرين هذه الجريمة الارهابية الجبانة التي کانت تهدف الى اثارة التفرقة بين المسلمين الشيعة والسنة.
رمز الخبر: ۲۱۲۸
تأريخ النشر: 18 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: خرج جموع غفيرة اليوم السبت في مدينة تشابهار الايرانية في تظاهرات احتجاجية على الاعتداء الارهابي الذي وقع في المدينة الاربعاء الماضي.

وشارك في التظاهرات حشد كبير من علماء أهل السنة والمواطنين ورددوا شعارات مناهضة للولايات المتحدة والكيان الاسرائيلي.

وردد المتظاهرون وهم من مناطق نيکشهر وکنارك وسرباز ونواح تابعة لمحافظة سيستان وبلوجستان- جنوب شرق - شعارات الموت للمنافقين والموت للاشرار مستنکرين هذه الجريمة الارهابية الجبانة التي کانت تهدف الى اثارة التفرقة بين المسلمين الشيعة والسنة.

کما حمل المتظاهرون يافطات کتبت عليها شعارات تدين هذه الجريمة وتعلن عن استعدادهم لتنفيذ اوامر قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد على خامنئي.

واعرب مولوي عبدالرحمن ملازهي امام جمعة تشابهار في هذه المراسم عن تعازيه لعوائل الشهداء مستنکرا هذه الجريمة النکراء والخبيثة.

واكد المتظاهرون في بيان اصدروه على الوحدة والتضامن بين الشيعة والسنة في المدينة مشددين ان اي مخططات وفتن لن تؤثر سلبا على التلاحم بين الايرانيين.

وجاء في جانب من البيان الختامي الذي قوبلت جميع بنوده بالتاييد من قبل المشاركين: "لقد عمد اعداء الاسلام ونظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس الذين لايستطيعون تحمل ازدهار وتقدم البلاد واتحاد وتکاتف الشعب الايراني الابي، الى دسيسة منظمة مشؤومة تهدف الى بث الفرقة المذهبية والقومية بين ابناء الشعب بالاستفادة من عملائهم المخدوعين في مراسم احياء ذکرى تاسوعاء الامام الحسين(ع) والتي ادت الى اراقة دماء واستشهاد المواطنين الابرياء".

وكان 37 شخصا قد استشهدوا وجرح عشرات آخرين جراء تفجير ارهابي وقع في المدينة وسط موكب عزاء حسيني الاربعاء الماضي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: