۲۱۹مشاهدات
الشیخ النابلسي:
'إنّ الاستخبارات الغربيّة والأميركيّة والإسرائيليّة تُغذّي مشاعر الكراهية والعداء بين المسلمين بل حتي بين المسلمين والمسيحيين, والمنطقة اليوم تمر بمستوي غير مسبوق من التوتر بين الجماعات الدينيّة والعرقيّة والقوميّة, ويُسبّب ذلك كله قلقاً وخوفاً علي مستقبل وأمن شعوب المنطقة بأسرها'.
رمز الخبر: ۲۱۲۱
تأريخ النشر: 18 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: ندَّد العلامة الشيخ عفيف النابلسي بالتفجيرات الإرهابية التي استهدفت المشاركين في مجالس العزاء بمناسبة عاشوراء الإمام الحسين (ع) في كل من إيران والعراق، وأدت إلي استشهاد وجرح العشرات.
   
وقال النابلسي في تصريح وزعه مكتبه اليوم السبت: 'إنّ مثل هذه الأعمال المحرّمة هي من أخطر ما يتعرّض له المسلمون في وقتنا الراهن، إذ إن من شأن ذلك أن يُعرقِل مسيرة الوحدة الإسلاميّة ويؤخر خروج الاحتلال من أراضي المسلمين'.

أضاف: 'إنّ الاستخبارات الغربيّة والأميركيّة والإسرائيليّة تُغذّي مشاعر الكراهية والعداء بين المسلمين بل حتي بين المسلمين والمسيحيين, والمنطقة اليوم تمر بمستوي غير مسبوق من التوتر بين الجماعات الدينيّة والعرقيّة والقوميّة, ويُسبّب ذلك كله قلقاً وخوفاً علي مستقبل وأمن شعوب المنطقة بأسرها'.

وختم الشيخ النابلسي قائلاً: 'لذلك يجب أن يكون الرد بتعزيز الثقة والعلاقات بين المسلمين والمسيحيين. ويجب أن يعمل بجهد كبير للسيطرة علي الانفعالات والردود الغاضبة التي تتحول بين لحظةٍ وأخري إلي انتحاريّات دمويّة مُرعبة, لا يمكن أن تحظي بأي شرعيّة أو غطاء. ويجب أن لا تَلقَي مثل هذه الأعمال إلاّ التنديد والمحاصرة من الأوساط الدينيّة والسياسيّة والشعبيّة'.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: