۱۶۳مشاهدات
وذلك تحقيقا لاستقرار المنطقة بوجه عام، وإسهاماً في إعادة الاستقرار إلى كل من العراق وسوريا والحفاظ على سلامتهما الإقليمية وسيادتهيما، وصون مقدراتهما، بما يحقق صالح الشعبين العراقي والسوري.
رمز الخبر: ۲۱۱۲۶
تأريخ النشر: 08 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الأحد، بالمقر الرئاسي ، وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ، ورئيس الاستخبارات العامة السعودية الأمير خالد بن بندر بن عبد العزيز آل سعود،

وحضر الاجتماع وزير الخارجية المصري سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة المصرية محمد التهامي، والسفير السعودي بالقاهرة أحمد قطان، ووكيل وزارة الخارجية السعودية للشؤون الإعلامية اسامة النقلي.

وصرح السفير إيهاب بدوي، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن اللقاء تناول مجمل القضايا والأوضاع الراهنة في منطقة الشرق الأوسط، بدءاً بالعلاقات «العربية – العربية»، ومروراً بالأوضاع في ليبيا، ارتباطا بضرورة دعم البرلمان الليبي المنتخب والمُعبر عن الإرادة الشعبية، وصولا إلى التهديد الذي تمثله التنظيمات الإرهابية المتطرفة المنتشرة في العراق وسوريا.

من جانبه، أكد السيسي حرص مصر على تحقيق الاستقرار السياسي والاستتباب الأمني في ليبيا، والحيلولة دون سقوطها في براثن الإرهاب، مستعرضا الجهود المصرية المبذولة في هذا الشأن، محذرا من مغبة التدخل الخارجي في ليبيا، مؤكدا أن مصر لن تتهاون في الحفاظ على أمنها القومي. كما أكد على أهمية تعزيز العمل العربي المشترك، في كل المجالات، ومن بينها مكافحة الإرهاب، وذلك تحقيقا لاستقرار المنطقة بوجه عام، وإسهاماً في إعادة الاستقرار إلى كل من العراق وسوريا والحفاظ على سلامتهما الإقليمية وسيادتهيما، وصون مقدراتهما، بما يحقق صالح الشعبين العراقي والسوري.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: