۱۶۷مشاهدات
واشار الى نشوب معركة (أخوية) بين الشقيق الاكبر والاصغر لاحدى الكتل السياسية بشأن خلافات على شراء احدى الوزارات.
رمز الخبر: ۲۱۱۱۳
تأريخ النشر: 07 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: افاد مصدر سياسي مطلع بوقوع خلافات حادة يشهدها اتحاد القوى في توزيع المناصب الوزارية بين كتله المنضوية فيه.

ويقول المصدر الذي إشترط عدم ذكر إسمه:أنّ حدة الخلافات تزايدت بين مكونات اتحاد القوى الوطنية المتمثلة بكل من متحدون برئاسة اسامة النجيفي وائتلاف العربية برئاسة صالح المطلك وكتلة الحل برئاسة جمال الكربولي بشأن توزيع المناصب الوزارية في الحكومة المقبلة.

ويكشف المصدر عن نشوب شجار عنيف بالايادي والاحذية بين النائبين احمد الجبوري (ابو مازن) وقتيبة الجبوري مع النائب السابق سلمان الجميلي بسبب تدّخل الاخير في شؤون الوفد التفاوضي.

ويؤكد المصدر:أنّ الجبوريين قالا للجميلي بأن لكتلته متحدون 6 أعضاء في البرلمان واعترضوا على محاولته لتسّنم احدى الوزارات من خلال صفقة عقدت مع تجـّار كبار في عمّان مما دفعهم للهجوم عليه وضربه بشدة بالايادي والاحذية مما دعا الحمايات الى التدّخل لفض الاشتباك.

واشار الى نشوب معركة (أخوية) بين الشقيق الاكبر والاصغر لاحدى الكتل السياسية بشأن خلافات على شراء احدى الوزارات.

مبينا أنّ الخلاف نشب بعد ان علم الشقيق الاصغر بأن الاكبر تعهّد بشراء وزارة وان يعطيها لشخص خارج الكتلة التي ينتمى لها ، مما دفع الاصغر الى مهاجمة شقيقه الاكبر لتتطوّر الى معركة بالايادي تدّخل على أثرها بعض المقربين للتكتيم عليها.

الى ذلك قاد عضو ائتلاف اتحاد القوى حيدر الملا انقلابا تصحيحيا على ما وصفهم بالقيادات الفاسدة في الأئتلاف، ولفت إلى أنهم يعملون على بيع مطالب جمهورهم مقابل المناصب.

وقال الملا أنّ السبب من وراء إعلاننا انقلابا تصحيحيا داخل ائتلاف اتحاد القوى ودعوتنا للأعضاء ونواب الائتلاف لمحاسبة القيادات الفاسدة التي تنازلت عن ورقة المطالب مقابل حصولها على مناصب في الحكومة الجديدة من دون الإفصاح عن أسمائهم.

وأضاف أنّ نواب الائتلاف سيكونون خلال الأيام القادمة على المحك ولن نجري وراء الدعوات تشكيل الحكومة قبل ضمان جميع الحقوق داخل البرنامج الحكومي.

من جانبها هددت القائمة الوطنية التي يتزعمها اياد علاوي بكشف اسماء من وصفتهم بتجار بيع وشراء المناصب الذين يتاجرون بالمناصب الحكـومية في الكابنية الجديدة.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: