۱۴۷مشاهدات
وتابع قائلا "في النهاية نحن نأمل أننا سنمحو هذا التنظيم الارهابي في العراق، وملاحقته حيثما كان حتى وإن كنا مجبرين على ملاحقة خلاياهم النائمة في عدة دول أخرى".
رمز الخبر: ۲۱۱۱۲
تأريخ النشر: 07 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، إن "العراق ربما لا يحتاج لتواجد قوات دولية على ارضه في سبيل إلحاق الهزيمة بداعش، وان ما تحتاجه البلاد هو الدعم الدولي".

وأوضح معصوم في مقابلة صحفية "اعتقد إن كان هناك تعاونا وتنسيقا بين العراق والولايات المتحدة الأميركية إلى جانب دول الجوار، وهذا التنظيم الارهابي يمكن محوه بصورة سريعة".

وأضاف "نطلب الدعم للعراق لقتال هؤلاء الإرهابيين، لأن العراق الآن في موقف هش ووضعه عرضة للخطر، وعندما يهزم ذلك التنظيم العراق فإنه يمكن أن ينتقل إلى دول أخرى".

وبين الرئيس العراقي "نحن بحاجة للعديد من الأمور، نحن بحاجة للخبرات ومعرفة كيفية القيام بالأمور، ونحتاج لأنواع معينة من الأسلحة والتي لا يمكن الحصول عليها إلا من خلال الاتفاقيات، ولكن أفرادا وتدخلا بريا، فربما لسنا بحاجة لذلك".

وتابع قائلا "في النهاية نحن نأمل أننا سنمحو هذا التنظيم الارهابي في العراق، وملاحقته حيثما كان حتى وإن كنا مجبرين على ملاحقة خلاياهم النائمة في عدة دول أخرى".

وأشار معصوم الى ان "من المهم جدا ضرب داعش في أي منطقة هم فيها، لأنه وفي حال تمكنت داعش من السيطرة على سوريا فإن الخطر سيبقى قائما"، مضيفا   "اذا تمكنا من ملاحقة داعش في سوريا فإن ذلك سيتم من خلال التعاون مع القوى الأخرى في سوريا حتى نتمكن من إزالته".

يشار الى ان الرئيس الاميركي باراك اوباما قد أعلن امس الاول على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي الناتو، بعد أن اجتمع وزراء 10 دول في ويلز البريطانية إن "حلفاء رئيسيين في حلف شمال الأطلسي يقفون على أهبة الاستعداد لمواجهة هذا الخطر الإرهابي من خلال العمل العسكري والاستخبارات وكذلك الجهد الدبلوماسي لحلف الناتو عن تشكيل تحالف دولي لمحاربة داعش في العراق".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: